أبوظبي (الاتحاد) 

نفذت لجنة أبوظبي لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا، أمس، مبادرة لتوزيع نحو مليون كمامة مصنوعة من القماش ومخصصة لوقاية وحماية العمال من الإصابة بالفيروس، وذلك في المناطق العمالية بالمفرق والمصفح بأبوظبي خلال أيام عيد الفطر. 
وبدأت اللجنة بتوزيع الكمامات، ظهر أمس، في المدن العمالية بمنطقة المفرق، بعد توجيهات القيادة الرشيدة بضرورة الاهتمام بصحة العمال وتوفير الأدوات والمواد اللازمة للوقاية من فيروس كوفيد- 19. 
واستفاد نحو 50 ألف عامل من توزيع الكمامات في مدن المفرق العمالية بأبوظبي حيث تم توزيع نحو 100 ألف كمامة، بواقع كمامتين للشخص، مصنوعة من القماش  بهدف توفير مواد الوقاية مجاناً للعمال. 
ويواصل القائمون على المبادرة توزيع الكمامات في المدن العمالية بالمصفح حيث تم توصيل نحو 100 ألف كمامة أخرى وذلك من خلال توصيل الكميات إلى إدارات المدن والقرى العمالية والتي بدورها تقوم بتوزيعها حفاظاً على النظام بهذه المدن، فيما تواصل اللجنة توصيل الكمامات إلى باقي المدن والقرى العمالية المنتشرة في الإمارة والتي يسكنها مئات الآلاف من العمال.
وأعرب عدد من العمال عن شكرهم وتقديرهم للجهود المبذولة من قبل اللجنة، بتوفير الكمامات التي ستساعدهم على الوقاية من الإصابة بالفيروس، مؤكدين أن دولة الإمارات تولي العمال عناية فائقة وتوفر لهم كل أسباب الراحة والطمأنينة ليبقوا بشكل دائم بخير وسلامة.