إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد عمال في مختلف مناطق الدولة، أن مبادرة الإصدار العمالي لصحيفة «الاتحاد» أسهمت في رفع معدلات الوعي بين الشرائح العمالية كافة، وأصبحوا يتداولونها بينهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأدت إلى اتباع العمال الإجراءات الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا «كوفيد - 19»، حيث نجح الإصدار في تعزيز وعي العمال إزاء ضرورة الانضباط للتوجيهات الصحية ومقتضيات الإجراءات الوقائية.
وأحدثت الحملة الإعلامية «الإصدار العمالي لصحيفة الاتحاد»، نقلة نوعية وصدى واسعاً بين جموع العمال، إذ انعكست على تعاملاتهم وعنايتهم وأصبحوا أكثر التزاماً ووعياً بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي وجهت بها الدولة، ووفقاً لمسؤولين عن العمال، فقد بدأ العمال في التوجه بأنفسهم لإجراء الفحوص للتأكد من خلوهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأصبح العمال يحثون بعضهم بعضاً على الالتزام بالتدابير الاحترازية.

  • عمال: إصدار «الاتحاد» يعزز الوعي في مواجهة «كورونا»

4 لغات
ووزعت «الاتحاد» يوم أمس، العدد الخامس من الإصدار العمالي الذي نشر بثلاث لغات هي الأوردية والفلبينية والمليبارية، بالإضافة إلى نسخة باللغة الإنجليزية في بعض المناطق، ويأتي الإصدار في إطار حرص الصحيفة على المساهمة في الخطط والجهود الوطنية التي تبذل لحماية العمال، والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، وشمل التوزيع مختلف المناطق العمالية في أبوظبي ودبي والإمارات الشمالية.
ويتضمن العدد الجديد مواد متنوعة، تتناول الجهود التي تبذلها الحكومة لتوفير خدمات طبية للعمال بمستوى عالمي، والخطط الجاري تنفيذها لإتاحة فحوص فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» مجاناً في المدن والقرى والتجمعات العمالية، كما يتضمن العدد رصداً موضوعياً للمبادرات الإنسانية التي تستهدف التخفيف من آثار انتشار الفيروس على العمال في هذه المرحلة الاستثنائية، كما يتضمن تغطية شاملة للمبادرات الخيرية والإنسانية التي تخفف عن العمال آثار «كورونا»، وتغطية الجهود التي تبذل في مجال توسيع نطاق فحوص الكشف عن «كورونا» لاكتشاف الإصابات مبكراً، والإجراءات الحكومية التي تحفظ حقوق العمالة، وتحقق لها الأمان والاستقرار الوظيفي، ويتضمن العدد الجديد مواد متنوعة، كما يتضمن رصداً موضوعياً للمبادرات الإنسانية التي تستهدف التخفيف من آثار انتشار الفيروس على العمال في هذه المرحلة الاستثنائية.

شكر وتقدير
وأعرب عمال في مدينة «المفرق 2» العمالية عن تقديرهم لدولة الإمارات لاهتمامها بهم، وتوفير أشكال الدعم كافة، المعنوي والصحي والنفسي والتثقيفي، الخاص بجائحة «كورونا»، فيما عبّر كل من جسم الدين الأنصاري وديراش كومار ومحمد إسرافيل ومحمد عرفان عالم وجبر الله أنور، من الجنسية الهندية اللغة «مليباري»، عن تقديرهم لدولة الإمارات ومؤسساتها كافة لاهتمامها بالمقيمين على أرضها من العمال، من دعم صحي، والتوعية بالإجراءات من أجل ضمان سلامة العمال والمقيمين على أرض الإمارات، كما قدموا الشكر لصحيفة «الاتحاد» على اهتمامها بشريحة العمال، وتقديم معلومات مبسطة سهلة ومركزة، تلبي اهتمامات العمال وتصب في الموضوع مباشرة، مؤكدين أن هذا ما يحتاجون إليه كعمال من مختلف الجنسيات، لافتين إلى أن هذه المبادرة يستفيد منها العمال كافة، بما تتضمنه من المعلومات والإجراءات الوقائية التي تضمن سلامتهم في القطاعات كافة.
وأجمعوا على أن «دولة الإمارات اتخذت خطوات مهمة من أجل حماية العمال كافة في الدولة من تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، وهذه الإجراءات زادت من طمأنينة العمال، والمبادرة التي تتضمن نشرات موجهة بلغات مختلفة تلبي مختلف لغات العمال المقيمين، تعد نقلة نوعية في مجال الاهتمامات التي توليها دولة الإمارات للمقيمين على أرضها، خصوصاً العمال، وتتميز النشرة بالبساطة والوضوح».

  • عمال: إصدار «الاتحاد» يعزز الوعي في مواجهة «كورونا»

مصدر ثقة
من جانبهم، أكد كل من نور الظل سليم ومحمد ريحان وياسر علي ووسيم إقبال وفراس أحمد ومحمد عالم وسفيان علي، من الجنسية الباكستانية، أن هذه النسخة مهمة بالنسبة لاحتياجات العمال، وسوف يأخذها العمال على أنها مصدر ثقة، وأكدوا أن هذه المبادرة أسهمت في رفع معدلات الوعي بين الشرائح العمالية كافة، وأصبحوا يتداولونها بينهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تمت، أمس، والأسابيع الماضية، مهمة جداً، وأدت إلى اتباع العمال الإجراءات الاحترازية، لأن بعضهم كان متهاوناً أحياناً، وهي ستضبط أداء العمال.
وقال كل من محمد مطيع الرحمن وتوحيد الإسلام، ومحمد ركن الدين ومحمد شاذاهان ومحمد عالم، من بنغلاديش: «إن هذه المبادرة تقدم لنا معلومات مهمة، والآن بفضلها نجد التزاماً تاماً من جميع العمال المقيمين بالمدينة العمالية، أكثر التزاماً من ذي قبل، وهي مبادرة تضيف إلى رصيد دولة الإمارات وحكومة أبوظبي التي تراعي الإنسانية في تعاملاتها مع المقيمين على أرضها»، معربين عن تقديرهم لهذه المبادرة، خاصة أنها تعد رسالة من جانب المسؤولين على ضرورة الاهتمام بالتباعد الجسدي، والحرص على التعقيم، واتخاذ الاحتياطات كافة خلال هذه الفترة، حرصاً على عدم التأذي أو إيذاء الآخرين، خاصة أنه تم توزيع عدد من النسخ الخاصة بالعمال من باكستان، والهند، وتايلاند، ونيبال، والفلبين، وغيرها، وهي بحق مبادرة متميزة، تستوجب شكر القائمين عليها، وأن أسر العمال مطمئنة على أبنائها هنا في دولة الإمارات.

متابعة المستجدات
أكد أورفيلل، ورويل يو، وميد اردو، ليلل وبيرني ودينيس، من الجنسية الفلبينية، أن العمال في حاجة ماسة لمتابعة المستجدات، وهذه المبادرة هي ما يحتاج إليه العمال في المدينة، وفي غيرها من المدن، خاصة أن هذه النسخ التي وصلت لزملائنا خلال الفترة الماضية تخاطب المتعلمين وغير المتعلمين بشكل مبسط، وأعرب عن أمله في أن تستمر هذه الخدمة من صحيفة «الاتحاد»، وأعرب عن شكره لدولة الإمارات على اهتمامها البالغ بفئة العمال، مؤكداً أن إصدار « الاتحاد» الموجه للعمال يعتبر أداة تشكيل وعي مهمة بين العمال للالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية سواء في أماكن السكن أو العمل، بالإضافة إلى التعرف على الجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة في هذا المجال.

مبادرة متميزة
 أعرب عبدالله العبيدلي بإدارة التفتيش والرقابة في المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، أن المبادرة أسهمت في رفع معدلات الوعي بالفعل، وأنه لاحظ حرص العمال على طلب الفحص المبكر، رغم تحديد جدول حسب الترتيب، وهو ما يعكس التأثير الإيجابي لمبادرة «الاتحاد» المتميزة.

  • عمال: إصدار «الاتحاد» يعزز الوعي في مواجهة «كورونا»