أبوظبي(الاتحاد)

استقبل مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي في الساعات الأولى لأول أيام عيد الفطر السعيد 4 مواليد بينما ودّع الشهر الفضيل بولادة 6 مواليد جميعهم إناث في 30 رمضان «آخر أيام الشهر الفضيل»، وكان المستشفى قد استقبل خلال شهر رمضان المبارك 419 مولوداً 191 منهم مواطنون، وبلغ إجمالي المواليد التوائم خلال رمضان 14 توأماً «حالة واحدة منهم لثلاثة توائم»، بينما بلغ عدد الذكور 217 طفلاً والإناث 202، وبذلك ارتفع عدد المواليد إلى 18046 مولوداً في المستشفى منذ افتتاحه في أكتوبر 2015 وحتى يوم أمس. 
 وقد استقبلت مستشفى دانة الإمارات مولودها الأول في أول أيام عيد الفطر السعيد لزايد المنصوري، إماراتي، الساعة 2:33 بعد منتصف الليل. وقال والد الطفل، «كان موعد ولادة زوجتي قبل ستة أيام ولكن بمشيئة الله بدأت بوادر الولادة في آخر أيام الشهر الفضيل وها نحن نحتفل بالعيد وبقدوم مولودنا الأول وقد أسميناه خليفة وبلغ وزنه 2.4 كغم. جعله الله من أبناء السعادة. واحب أن أشكر طاقم مستشفى دانة الإمارات لرعايتهم المستمرة لزوجتي وطفلي وبالأخص حالياً في الظروف التي نمر بها مع وباء فيروس «كوفيد 19»، حيث شهدنا تطبيق المعايير بحزم وذلك لتعزيز سلامة المرضى في المستشفى، ويأتي خليفة  لنا بالأمل والفرح وندعو الله أن تمر هذه الأيام وتعود أموز الحياة لما كانت عليه وأفضل».
 أما ثاني مواليد عيد الفطر السعيد فكانت لأسرة محمد عبدالله جداوي والتي ولدت بعد دقائق معدودة من صلاة الفجر. وقال والدها «لقد أسمينا مولودتنا خولة وقد بلغ وزنها 3.26 كغم. وبحسب الأطباء فقد كان من المتوقع ولادتها بعد خمسة أيام. إن ولادتها في هذا الوقت أدخلت الفرحة على العائلة في هذا اليوم المميز، جعلها الله قرة أعيننا ومن الأبناء الصالحين، ونحمد الله بأنها ووالدتها بصحة جيدة. وإن فرحتنا بالمناسبة مضاعفة في هذا اليوم المبارك». أما ثالث مواليد العيد، فقد أبصر النور الساعة 5:00 فجراً لعائلة الدكتور عبدالله المرزوقي. وقال والده، «هو ثالث طفل لنا وكان في انتظاره أخوه سلطان وأخته فاطمة، وقد أسميناه علي على اسم جده. وكان من المتوقع الولادة يوم 31 مايو ولكن بمشيئة الله انضم لعائلتنا اليوم لنحتفل سوياً بالعيد. يأتي لنا بأمل وفرحة كبيرة في هذه الفترة».