أبوظبي (الاتحاد)

أكد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية، الرئيس الفخري لفريق فزعة التطوعي، أن العمل التطوعي في الأعياد والمناسبات الوطنية من أرقى معايير النجاح في المجتمعات الإنسانية.
وأضاف: يسهم العمل التطوعي عبر الجهات الرسمية على تنمية روح العطاء ويعزز التكافل الاجتماعي وينشر التلاحم والتآزر بين أفراد المجتمع، مشيداً بالجهود التي تبذلها «اللجنة الوطنية العليا لتنظيم التطوع خلال الأزمات» التي تسهم في تطوير منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي في الدولة.
وقال: يحلّ عينا عيد الفطر المبارك، هذا العام، في ظل أزمة وبائية لم تعهدها الأوطان، وبالتالي فإن مشاركة المتطوعين بشكل مقنن، خلال هذه المناسبات وغيرها، يسهم في تحمّل المسؤولية الاجتماعية المُلقاة على عاتقهم، ما يعزز الكثير من القيم الإنسانية، والحصيلة إدارة المشهد بمسؤولية وطنية عالية.