هالة الخياط (أبوظبي)

دعت هيئة البيئة في أبوظبي، الصيادين وهواة الصيد بعدم التخلص من الأسماك النافقة في البحر، والتخلص منها بالطرق الصحيحة، بإلقائها في مكاب النفايات التابعة لمركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير».
وأوضحت الهيئة، عبر حسابها على «تويتر»، أن إلقاء الأسماك النافقة في البحر، يؤدي إلى مخاطر بيئية واقتصادية واجتماعية.
وبينت هيئة البيئة في أبوظبي، أن التخلص من الأسماك النافقة في البحر، يعتبر هدراً لموارد المحيط، وقد ينتهي الأمر بالأسماك النافقة في قاع البحر، الأمر الذي يؤثر سلباً عليه وعلى حياة الكائنات التي تعيش فيه، إضافة إلى أن الأسماك النافقة تترك روائح ومناظر سيئة.
وطالبت الهيئة الصيادين، بإحضار الأسماك النافقة أو غير المرغوب فيها، ضمن محصول الصيد والتخلص منها في مكاب النفايات بشكل مناسب لا يضر البيئة.
وتشير الدراسات إلى أن قرابة 8% من إجمالي الأسماك، التي يتم صيدها في جميع أنحاء العالم تلقى مرة أخرى إلى البحر، بإجمالي يبلغ 7.3 مليون طن أسماك سنوياً.
وأوضحت الهيئة، أن استخدام شباك الصيد المصنوعة من خطوط النايلون غير قانوني في أبوظبي، وحررت منذ بداية العام الحالي حوالي 40 مخالفة على مستوى إمارة أبوظبي، تسعة منها كانت تتعلق باستخدام شباك الصيد خلال موسم الحظر.