جمعة النعيمي (أبوظبي)

رفعت القيادة العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية، جاهزية جميع إداراتها العامة والإقليمية التابعة لها، ومراكزها المنتشرة على امتداد إمارات الدولة، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، وذلك ضمن استراتيجيتها المنبثقة من استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة إلى تطبيق أفضل الممارسات لحماية الأرواح والممتلكات والمكتسبات الوطنية.
وأكد اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني، الالتزام بتوفير الحماية والسلامة العامة للمواطنين والمقيمين على مدار العام، خاصة خلال الأعياد والمناسبات العامة والوطنية، وذلك في إطار برنامج عمل موحد في إدارات الدفاع المدني كافة لتحقيق أعلى معدلات السلامة والوقاية من المخاطر، والإبقاء على جاهزية العناصر البشرية والآليات لمواجهة الحالات الطارئة.
ولفت إلى أن الظروف الطارئة التي أحدثها فيروس كورونا المستجد، أدت إلى إعداد برنامج توعوي موجه لأفراد المجتمع كافة يتم تنفيذه عن بُعد عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضمّن مجموعة من النصائح والإرشادات لتجنب انتشار فيروس كورونا، كما تضمن مواد إرشادية لتعريف أفراد الأسرة والعمالة المساعدة بمصادر الخطر في المنزل، والتعريف بمتطلبات السلامة للأطفال، وكبار السن وأصحاب الهمم، وطرق الحفاظ على سلامة الأسلاك والأجهزة الكهربائية وصيانتها للوقاية من خطر الحريق، وكذلك طرق الحفاظ على سلامة المطبخ، والوقاية من المواد الخطرة، والتعريف بأنواع طفايات الحريق وكيفية استخدامها، والتعريف بخطورة استنشاق غاز أول أكسيد الكربون وطرق الوقاية منه، وطرق الاستخدام الآمن لأجهزة التكييف وأسطوانات الغاز، وسخانات المياه، وكيفية التعامل وقت نشوب الحريق والتعريف بطرق الإخلاء.
ودعا قائد عام الدفاع المدني أفراد المجتمع كافة إلى تحمل مسؤولياتهم المجتمعية تجاه أنفسهم ومن معهم، والالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة من الحريق، واتباع نصائح وإرشادات الدفاع المدني ووزارة الصحة الإماراتية ومنظمة الصحة العالمية بالبقاء في المنزل وعدم الخروج إلا في الحالات الضرورية للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا، والالتزام بتنفيذ إجراءات النظافة العامة، والتباعد الجسدي، ومواصلة عمليات التعقيم المنزلي، والالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المعنية وفق برنامج التعقيم الوطني لتحقيق المصلحة العامة، متمنياً قضاء عيد سعيد لأفراد المجتمع كافة في أجواء آمنة مستقرة، داعياً الله عز وجل أن يكشف عنا الوباء والبلاء، وأن يديم على دولة الإمارات العربية المتحدة نعمة الأمن والأمان.