دبي (الاتحاد)

أشاد العقيد محمد أهلي، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون البحث والتحري في شرطة دبي، بالإقبال الكبير للتسجيل في مبادرة «شارك مع فرق الدراجات الهوائية» الهادفة إلى فتح المجال أمام الراغبين في التطوع ضمن فرق الدراجات الهوائية الشرطية، وذلك للمساهمة في توعية الجمهور بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الدولة في سبيل مكافحة فيروس كورونا «كوفيد 19». وأكد العقيد أهلي أن المبادرة التي جاءت انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن «الجميع مسؤول عن الجميع»، شهدت خلال 4 أيام فقط على إطلاقها، تسجيل 5380 متطوعاً من 21 جنسية. وبيّـن أن الإقبال على التسجيل يعكس مدى الحرص العالي من قبل المتطوعين على خدمة الوطن والعمل الخيري والإنساني من أجل التوعية بالإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، مؤكداً أن المتطوعين سيتم تأهيلهم من خلال محاضرات تثقيفية لنشر التوعية. وحول اشتراطات المشاركة، أكد النقيب المهندس خليفة محمد الروم، مدير منصة شرطة دبي للتطوع، أنها تتمثل في تمتع المتقدم باللياقة البدنية المطلوبة لقيادة الدراجة الهوائية، وحيازة دراجة هوائية.