الذيد (الاتحاد)

نفذ مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في المنطقة الوسطى، مبادرة اجتماعية لتوعية المجتمع بضرورة الحفاظ على سلامتهم وسلامة غيرهم من فيروس «كورونا» المستجد.
وتضمَّنت المبادرة القيام بتوزيع 500 عبوة تحتوي على كفوف، وكمامات طبية، بالإضافة إلى معقمات، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، وذلك على سائقي المركبات عند التقاطعات في مدينة الذيد.
تأتي هذه المبادرة بهدف حث المجتمع المحلي على الالتزام بالتعليمات والتوجيهات التي حثت عليها حكومتنا الرشيدة للوقاية والحد من انتشار فيروس «كوفيد- 19».
وفي هذا الإطار، شكل مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى فرقاً من المجلس والمتطوعين للقيام على توزيع مختلف المستلزمات الطبية، والتي تشكل جانباً مهماً من جوانب التوعية وتوجيه أفراد المجتمع للوقاية بشكل متواصل.
وتجاوب العديد من أفراد المجتمع، ومن المارة في شوارع مدينة الذيد مع مبادرة المجلس، مبدين سعادتهم بهذه المبادرة ودورها في توعيتهم بأهمية الوقاية من خلال ارتداء الواقيات الطبية اللازمة.
من جهته، أكد علي سيف النداس نائب رئيس المجلس رئيس لجنة المبادرة، أهمية طرح المجلس لمبادرة توزيع المستلزمات الطبية الضرورية خلال هذا الأيام، والتي تتلاقى مع مختلف الجهود، وأوضح أن هذه المبادرة تأتي تضامناً مع جهود الدولة في مكافحة الفيروس، والتأكيد على أن كل فرد مسؤول في هذه المرحلة التي تمر بها دولة الإمارات والعالم بشكل عام.
بدوره، أشار حماد راشد المحيان رئيس لجنة الأنشطة والفعاليات عضو اللجنة المنظمة إلى أن مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى انطلق من دوره التربوي ليكون فاعلاً ومساهماً في هذه الجائحة، من خلال دعم جهود قيادة الدولة والكوادر الطبية والإعلامية في إظهار جانب عملي في المساندة، لافتاً إلى أن المبادرة تسعى لتحقيق أهداف المجلس المنشودة في توعية المجتمع المحلي، وأن يكون صفاً واحداً في ظل هذه الظروف لتكاتف الجهود لتجاوز الأزمة، والتقليل من حدتها وتأثيرها على الصحة العامة.