أكدت بلدية دبي مضاعفة العمل على اتباع الإجراءات الوقائية اللازمة للتصدي لوباء كورونا المستجد في مختلف مواقع التشييد والبناء في الإمارة وكذلك في سكنات العمال، بما يضمن أعلى درجات الحماية الممكنة لجميع العمال والموظفين، ويكفل استمرارية العمل في تلك المواقع ويدعم انتهاء المشاريع وفق الأطر الزمنية المحددة لها دون إغفال لجميع اشتراطات وضوابط السلامة والأمان والتحقق من تطبيقها بصورة كاملة ودقيقة.
وأوضحت البلدية أنه، وبالإضافة إلى عمليات التنظيف والتعقيم اليومية لمختلف المناطق والأحياء وفق برنامج التعقيم المعتمد، تنوعت جهودها ما بين أنشطة التوعية والحملات التفتيشية والتواصل المباشر مع القائمين على مشاريع البناء وكذلك مع العمال.
وفي ما يتعلق بمجال التوعية، أصدرت البلدية خلال الأسابيع الماضية مجموعة كبيرة من التعاميم والتعليمات والإرشادات الخاصة بالإجراءات الوقائية والاحترازية التي يجب تطبيقها في مواقع البناء وفي سكنات العمال، وكذلك الإرشادات الخاصة بتكثيف إجراءات وعمليات التنظيف والتطهير في تلك الأماكن، مع التشديد على ضرورة الالتزام بما جاء فيها، لضمان أقصى درجات الأمن والسلامة لجميع العاملين في قطاع البناء والإنشاء وكذلك جميع الموجودين في المناطق المجاورة.
وشملت التعاميم الصادرة كذلك ضوابط التنقل والحركة من وإلى مواقع البناء والإجراءات الواجب اتباعها في حافلات نقل العمال، بالإضافة إلى عدم السماح للعمال بالتنقل خارج حدود موقع المشروع والمرافق المعفاة من الحظر ذات الصلة بقطاع الإنشاءات، وذلك بهدف التصدي للوباء، والتزاماً بالقرار الصادر بتقييد الحركة في إمارة دبي ضمن الأوقات المعلنة والتي تبدأ من الساعة الثامنة مساءً وحتى السادسة صباحاً.
وقد قامت بلدية دبي بتكثيف عمليات الرقابة والتفتيش الميداني على مواقع البناء، للتأكد من تطبيق كافة الإجراءات الوقائية الاحترازية والالتزام بالتعاميم والإرشادات الصادرة، حيث تم تنفيذ نحو 50,000 زيارة تفتيشية على عدد 12,331 مبنى قيد الإنشاء خلال الشهرين الماضيين، كما تمت الاستجابة لبلاغات الطوارئ على مدار الساعة في كافة مناطق إمارة دبي.
وأكدت بلدية دبي أن فئة العمال من أكثر الفئات التي يتم التركيز على توعيتها بصورة منتظمة وعبر وسائل سهلة ورسائل يتم توصيلها لهم باللغات التي يتحدثون بها من أجل ضمان استيعابهم لمضمونها، فضلاً عن التعاون عن قرب مع مختلف شركات البناء لما لها من دور مهم في زيادة وعي العمال التابعين لها بالممارسات الصحية الواجب اتباعها في كل الأوقات، خاصة في ظل الأزمة الصحية التي تجتاح العالم حالياً والمتمثلة في انتشار فيروس كوفيد-19.
وتشمل الإجراءات الاحترازية التي يتم التدقيق عليها في مواقع البناء قيد الإنشاء: ارتداء الكمامات الواقية، والقفازات، وتوفير معدات التعقيم في أماكن متعددة من الموقع، مع الحفاظ على قياس درجة حرارة العمال قبل دخولهم الموقع، وكذلك تجنب التجمعات، وتأكيد التباعد الجسدي بين العمال لاسيما أثناء الركوب والنزول من الحافلات مع ترك مسافة آمنة، وإجراء التعقيم المستمر لمواقع العمل وملحقات المشروع، وتجنب الاكتظاظ في المصاعد المؤقتة والدائمة، وتوفير حاويات مخصصة للنفايات في الموقع، علاوة على توفير ملابس الوقاية للعاملين بمخازن المشروع، وتوزيع أوقات استراحات العمال، وتوفير التباعد المكتبي للكوادر العاملة في الموقع، وتوفير أدوات الطعام والأكواب ذات الاستعمال الواحد.