أبوظبي (وام)

تلقى معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع اتصالاً هاتفياً من معالي سعيد نمكي وزير الصحة الإيراني، تم خلاله تبادل وجهات النظر بشأن الإجراءات المتخذة من قبل البلدين في مواجهة أزمة جائحة «كوفيد - 19».  واستعرض معالي عبد الرحمن العويس، خلال الاتصال، جهود دولة الإمارات في التصدي لفيروس كورونا المستجد، وذكر في هذا الصدد أن الدولة طورت مؤخراً أداة جديدة تتيح إجراء فحوص جماعية فائقة السرعة في خلال ثوانٍ، ما يسمح بتوسيع دائرة الفحوص على نحو غير مسبوق. وأعرب معاليه عن تفاؤله بهذا الاكتشاف، وأضاف: «نتابع باهتمام كافة الابتكارات والتطورات المتعلقة بالتصدي والاكتشاف المبكر والسريع لفيروس كورونا»، معرباً عن أمله بأن يساهم هذا التطور في تعزيز الجهود الوطنية المبذولة في هذا الإطار.
وتطرق معاليه إلى آخر التطورات والابتكارات التي ساهمت فيها دولة الإمارات في علاج «كوفيد - 19» . وتناول معاليه المبادرات الإنسانية العديدة التي قامت بتنفيذها دولة الإمارات منذ بداية هذه الجائحة. 
من جانبه، قدم معالي وزير الصحة الإيراني شكره إلى دولة الإمارات على تعاونها ووقوفها إلى جانب إيران في دعم جهودها في الحد من انتشار الوباء، مؤكداً أن المساعدات التي قدمتها الدولة لبلاده ساهمت في تزويد العاملين في الخطوط الأمامية في إيران بالمعدات الوقائية المناسبة للحفاظ على صحة الكادر الطبي، وتمكينهم من ممارسة عملهم في مواجهة جائحة «كوفيد - 19».