دبي (الاتحاد) 

قال الدكتور عادل سعيد السجواني اختصاصي طب الأسرة، إن فيروس كورونا المستجد ينتقل عبر الرذاذ، أو لمس الأسطح الملوثة، فيما لم تثبت أي دراسة عالمية انتقاله عبر أجهزة التكيف والتبريد.
جاء ذلك خلال مجلس التوعية الافتراضي الذي نظمته وزارة تطوير البنية التحتية، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، برعاية معالي الوزير الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي.
وقال الدكتور أحمد علاء الدين مدير ورئيس المنظمة الكبرى، عضو مجلس إدارة الجمعية الأميركية لهندسة التبريد والتدفئة الدولية «إن التصاميم المستقبلية لأجهزة التكيف والتبريد ستأخذ بالحسبان الوضع الراهن، حيث سيتم التركيز على عملية طرد الهواء المستخدم واستبداله بآخر نقي بشكل أكبر، وبالذات بالمباني السكنية».
وقال عبدالرحمن خليل مدير المنتجات الإقليمي في شركة «يورك»، إن التهوية الجيدة للمبنى والمسكن، مع ضبط الحرارة بين 20 و24 درجة مئوية، والرطوبة بين 40 و60، للحفاظ على سلامة الأفراد ومنع انتقال الفيروسات والأمراض، لافتاً إلى أن الشركات المتخصصة بأجهزة التبريد والتكييف تعمل وفق نظام مواصفات إماراتي، أثبت كفاءته طوال السنوات الماضية.