سامي عبد الرؤوف (دبي)

تعمل وزارة الصحة ووقاية المجتمع على ربط المختبرات المعتمدة للبدء بإدخال النتائج السلبية والإيجابية وبيانات الفحوص تلقائياً، عبر المنصة الرقمية الرسمية الخاصة باختبارات فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» بالدولة ( تطبيق الحصن). 
وطلبت الوزارة، من المختبرات الصحية المعتمدة لإجراء فحص «كورونا» المستجد والمستشفيات الخاصة، استخدام نموذج (Covid 19 e-form)، كأحد إجراءات التواصل والإبلاغ عن الإصابة، مؤكدة  ضرورة البدء باستخدام تطبيق الحصن مباشرة. 
وأوضحت الوزارة في كتاب لها بهذا الشأن برقم 5651، أنه يمكن للمنشآت الصحية الخاصة والمختبرات المعتمدة لفحص «كورونا» الاستفسار بشأن برنامج الربط، من خلال التواصل مع قسم الدعم الفني بالوزارة، لافتة إلى أنها على استعداد لتلقي الاقتراحات والملاحظات لتطوير وتحسين برنامج الربط، ولذلك أطلقت استبياناً خاصاً بهذا الأمر، يمكن للمرافق الطبية المعنية تعبئته. 
وأكدت الوزارة أنه باستخدام تطبيق «الحصن»، يمكن للجميع المساعدة في وقف انتشار فيروس كورونا، والحفاظ على سلامة عائلاتهم وأصدقائهم، مشيرة إلى أن تطبيق «الحصن» هو القناة الرسمية الإماراتية لتتبع مخالطي فيروس كورونا من قبل الجهات الصحية، ويساعد التطبيق - في الأساس- على تتبع وتحديد الأفراد الذين كانوا على مقربة من أشخاص مصابين بالمرض، وذلك لمنع انتشار الفيروس. 
وأشارت الوزارة، إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، يوفر التطبيق لجميع أفراد المجتمع والسكان الوصول إلى نتائج اختباراتهم، إضافة إلى نظام الترميز بالألوان لتحديد الحالة الصحية لكل مستخدم، ما يسمح للأشخاص غير المصابين بفيروس كورونا، بالوصول إلى الأماكن العامة والتفاعل مع الآخرين بأمان.
ودعت الوزارة، جميع سكان الدولة إلى استخدام تطبيق «الحصن»، حيث يمكن لأي شخص في دولة الإمارات العربية المتحدة تنزيل تطبيق الحصن وتثبيته، باستخدام أي هاتف ذكي يعمل بنظامي Android أو iOS ويدعم تقنية البلوتوث. ولفتت الوزارة في إصدار تعريفي بتطبيق «الحصن»، إلى أن فعالية التطبيق تعتمد على مدى استخدامه على نطاق واسع، لضمان سلامة وصحة الجميع، ويمكن للأفراد الذين ليس لديهم هواتف ذكية ربط حساباتهم بحساب مقدم الرعاية. 
ولفت الوزارة، إلى أن عملية تتبع مخالطي المرضى طريقة تستخدم للسيطرة بشكل فعال على تفشي الأمراض المعدية حول العالم، وتعتمد هذه العملية على تحديد الأفراد الذين كانوا على مقربة من أشخاص مصابين بالمرض، ثم الاتصال بهم، حتى يتم إجراء الاختبارات لهم من قبل الجهات الصحية.
وأشارت إلى دور وأهمية تطبيق «الحصن» على الصعيد الوطني، حيث «سيساعدنا على حماية أنفسنا، في حال مخالطة، أو التعامل مع شخص مصاب بفيروس كورونا، سواءً تعرف الشخص أم لا». 
 وذكرت الوزارة، أن تطبيق الحصن يساعد الجهات الصحية المختصة على الاتصال بك بشكل سريع لإجراء الاختبارات الصحية اللازمة، مشيرة إلى جدوى التطبيق في حماية الأقربين، من خلال الاتصال سريعاً بمخالطي المرضى، وإجراء الاختبارات اللازمة في وقت مبكر، سنتمكن من حماية جميع من حولنا، والحد من انتشار الفيروس.
وأوضحت الوزارة، أن تطبيق «الحصن» يستخدم بيانات معرّف التتبع الآمن، التي يتم تبادلها محلياً على أجهزة المستخدمين المتواجدين على مقربة من بعض، موضحة أن المعرف يتكون من بيانات هوية مشفرة وطابع زمني، حيث يتم تخزين بيانات الهوية بشكل مشفر مؤقتاً لمدة 3 أسابيع على هاتف المستخدم، مشددة على أنه لا يتم جمع أية معلومات شخصية طوال مدة العملية.
وعن الوقت المتاح لإجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا بعد الإعلام من قبل الجهات الصحية المختصة، أكدت الوزارة أنه يجب إجراء الفحص على الفور، من أجل ضمان سلامتك وسلامة الأشخاص من حولك، لافتة إلى أن التطبيق يتطلب هوية إماراتية صالحة ورقم هاتف مرتبطاً بها.