الشارقة (الاتحاد) 

تشهد الحملة الإعلامية التي أطلقها المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ممثلاً بلجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية، تحت شعار «وسنخرج منها بإذن الله» تفاعلاً واسعاً من رؤوساء وممثلي المؤسسات والجهات الحكومية في إمارة الشارقة، إلى جانب وسائل الإعلام التلفزيونية والإذاعية، وعلى منصات التواصل الاجتماعي.
 وثمن أحمد سعيد الجروان الأمين العام للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، التفاعل الكبير الذي أظهرته الهيئات والمؤسسات الحكومية، وجميع فئات المجتمع فور انطلاق الحملة التي جاءت بمثابة توجيه رسالة شكر وعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، لتوجيهاتهما الحكيمة بإطلاق حزمة المحفزات الاقتصادية، والتي أعطت الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومجتمع الأعمال جرعة كبيرة من الأمل والتفاؤل.
وأشاد سلطان عبد الله بن هده السويدي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، بالدور المحوري الذي يقوم به المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، مثمناً حرصهم على تعزيز التواصل مع كافة أطياف المجتمع، والذي ظهر جلياً من خلال إطلاقهم لحملة «وسنخرج منها بإذن الله». وأكد اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة، أن التفاعل مع هذه الحملة الوطنية، إنما يؤكد تكاتف وتعاون جميع المؤسسات الحكومية لدعم استمرار الأعمال ودوران عجلة القطاعات الاقتصادية كافة في الإمارة.