أبوظبي (الاتحاد) 

دعا الدكتور عمر حبتور الدرعي، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، إلى التركيز على القيم المشتركة، وتجنب التوظيف الديني للأزمات، وذلك خلال المحاضرة التي نظمها عن بُعد، مركز الإمارات للدراسات وللبحوث الاستراتيجية، أمس الأول، بعنوان: «قيم الأزمات وأزمة القيم». 
في البداية، قدم الدرعي الشكر للمركز ولمديره العام، سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، لما يبذله من جهود. 
وتطرق الدرعي إلى الجدل القديم - الجديد حول طبيعة هذه الكارث من الناحية الإيمانية؛ فقال إنه لا شك في أن جميع الأديان لها تفسيراتها الخاصة؛ ولكن الجديد هذه المرة هو أن جميع الأديان ورجالها لهم مواقف متقاربة من هذا الوباء، وخاصة الديانات السماوية الثلاث؛ وتطرق إلى مقاطع تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي، تصف هذا الوباء بأوصاف بعضها بعيد عن العلمية؛ من قبيل أنه عقوبة إلهية أو إنذار من الله تعالى بسبب الفساد والذنوب، أو دليل على اقتراب الساعة؛ وقال إن الخطر القيمي في هذا التفسيرات كبير.