أبوظبي (الاتحاد) 

تواصل جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، جهودها في مكافحة فيروس كوفيد 19، وذلك في إطار برنامج البحوث والتطوير، حيث أطلقت الجامعة 14 مشروعاً بحثياً، ركزت خمسة منها على علم الأوبئة، وستة على التشخيص والأجهزة الطبية، في حين ركزت ثلاثة مشاريع على الأدوات الرقمية لفهم المرض وتخفيف آثاره، والمساهمة بالحد من انتشاره.
وقال الدكتور ستيف جريفث، نائب رئيس أول للبحث والتطوير في جامعة خليفة: بادرت جامعة خليفة بتأسيس فريق مهام للأبحاث والتطوير متخصص بفيروس كورونا، كجزء من منهجيتها الاستراتيجية في مواجهة الجائحة، ومن بين 14 مشروعاً تم إطلاقها، تم تطوير 6 منها كبرامج مركزة، يقود كل منها خبيران من أعضاء الهيئة الأكاديمية، في حين تم طرح 8 مشاريع كجزء من دعوة مفتوحة لتقديم مقترحات في الجامعة.