أبوظبي (الاتحاد)

جمع مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، خلال النصف الأول من شهر رمضان، نحو46.67 طن  نفايات عامة، والتي في معظمها نفايات غذائية، بمعدل يومي وصل إلى 3.11 طن نفايات، ومعدل زيادة عن الأيام العادية بنسبة تصل إلى 5%.
وضاعف «تدوير» جهوده خلال شهر رمضان المبارك، على مستوى تقديم خدمات جمع ونقل النفايات، وخدمات النظافة العامة والتعقيم في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد عالمياً كوفيد-19، حيث تعمل فرق المركز على تفريغ أكثر من 150 ألف حاوية، بشكل يومي، على مدار الساعة، بمختلف أحجامها في أنحاء إمارة أبوظبي كافة، ونقلها إلى أماكن التخلص المعتمدة لدى المركز، لتتم معالجتها بأحدث الطرق العالمية المناسبة.
وتعتمد تدوير في ظل الأوقات الحالية، على التفريغ المتواصل للحاويات باستخدام مركبات جمع النفايات الضاغطة في الإمارة، والتي يصل عددها إلى 211 مركبة ضاغطة، إلى جانب الاعتماد على فريق عمل متخصص يعمل على مدار الساعة، ويضم مشرفين وسائقين وعمال الكنس والنظافة، يصل عددهم إلى 7000، الذين يعملون وفقاً لإجراءات الوقاية المتبعة في ظل الوضع الصحي الطارئ بسبب كوفيد- 19 المُستجد.
وقال الدكتور سالم خلفان الكعبي، مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات: «إن المركز يعمل خلال شهر رمضان، وفقاً لخطة شاملة تم إعدادها مسبقاً، آخذين بعين الاعتبار الأوقات الصعبة التي تواجهها الإمارة جراء خطط الوقاية من فيروس كورونا المُستجد عالمياً، حيث جرى تأهيل وتدريب وتجهيز فرق العمل في المركز من التخصصات كافة، ليكونوا قادرين على التغلب على كل الظروف المحيطة، والخروج بنتائج إيجابية تتماشى مع أهداف حكومة أبوظبي».