أحمد مرسي (الشارقة) 

كثفت هيئة تطوير معايير العمل في الشارقة من أنشطتها وحملاتها التوعوية خلال الفترة الماضية، خاصة فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19»، في مقار العمل والمواقع ومساكن العمال داخل الإمارة، بالإضافة إلى تعقيم العديد من المباني. وقال سالم يوسف القصير، رئيس الهيئة، إن العدد المستهدف من التوعية والإرشاد والإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الهيئة خلال هذا الشهر يصل لنحو 300 ألف عامل في الإمارة، يتبعون 5500 شركة متعددة الأنشطة والأعداد التي تضمها، وأن هناك أكثر من 70 ألف رسالة توعية أرسلت عبر الوسائل المتنوعة، بالإضافة إلى استبيان ومقاطع مصورة.
وذكر أن الهيئة عملت على تنوع الوسائل والطرق التوعوية لتصل الرسالة والبرامج لمستهدفيها، وبالتالي تحقيق رسالتها وهدفها للحد من انتشار الوباء، والقضاء عليه.
وأضاف أنه، وبالتنسيق مع لجنة التفتيش العمالي في القيادة العامة لشرطة الشارقة، تم إرسال الرسائل المتنوعة ومقاطع الفيديو المصورة بعدد من اللغات، العربية والإنجليزية، والأوردو والبنغالية والفلبينية، والبشتو، ما بين رسائل نصية هاتفية وأخرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وعبر البريد الإلكتروني وكذلك من خلال الصحف ووسائل الإعلام المتنوعة.
وأوضح أن الإجراءات تشمل العديد من السلوكيات والتصرفات الواجب اتباعها في الالتزام بارتداء الكمامات والقفازات وغسيل اليدين جيداً وبصورة مستمرة والنظافة الشخصية وتحقيق التباعد الاجتماعي.
وأفاد بأن الهيئة، وخلال تقريرها للشهر الحالي، تستهدف أكثر 25 ألف رسالة نصية، وأرسلت نحو 17 ألف بريد إلكتروني، ونحو 90 رسالة ذات مضمون ومصورة لمواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك، انستغرام، وتويتر»، بالإضافة إلى طباعة لوحات وملصقات ولوحات إرشادية ووضعها في مساكن العمال والمطاعم والمحال التجارية وجميع المرافق التي يرتادها العمال وبواقع نحو 11 ألف مطبوعة.
وأضاف أنه تم توزيع استبيان على نحو 11 ألف شخص لمعرفة أهم الأعمال والإنجازات في الإجراءات الاحترازية والتوعية والإرشاد لشركات العمالة، وكذلك الاطلاع على أهم معوقات العمل، ومن ثم سيتم تحليل البيانات بعد الانتهاء من الاستبيان والخروج بنتائج ستفيد الواقع العملي في العديد من الجوانب.