أحمد مرسي (الشارقة) 

أكد أحمد علي النيادي، مسؤول مركز المسح الوطني بالشارقة، أن عملية إجراء الفحوص في المركز، تسير وفق آلية منتظمة وبصورة ميسرة وسريعة، وأن متوسط أعداد الفاحصين يومياً يصل لنحو 300 فاحص، حتى خلال أيام شهر رمضان الفضيل. وقال: إن المركز، في نادي الرماية والجولف بالإمارة، يستقبل الفاحصين يومياً بنسب متقاربة من مواطنين ومقيمين، ومن شرائح المجتمع كافة، وهو ما يؤكد استمرار حرص الأهالي على القيام بالإجراءات والفحوص التطمينية، لمنع انتشار فيروس كرورنا المستجد «كوفيد-19».
وأفاد بأن المركز يستقبل أيضاً، وطوال أيام العمل من الأحد وحتى الخميس، الفئات المعفاة أيضاً من الرسوم من كبار المواطنين وأصحاب الهمم والنساء الحوامل، والأشخاص الذين تظهر عليهم بعض الأعراض المرضية، مؤكداً أن القائمين على المكان يعملون على تبسيط وتسهيل الإجراءات عليهم، من خلال 4 مسارات مخصصة للفحص، وبطاقة استيعابية تصل لنحو 500 مركبة يومياً. وأفاد النيادي بأن الجهود التي يقوم بها فريق العمل، مستمرة في جودتها وبساطتها وسرعة إنجازها بعد عملية التسجيل عبر الموقع الإلكتروني المخصص لذلك، بزيارة موقع «صحة» أو التواصل عبر الرقم 8001717، مع إحضار الهوية الخاصة بالمتقدم للفحص، إلى أن يتم التدقيق والفحص من داخل المركبة.
ولفت إلى أن نتائج المسوحات تصل أيضاً للفاحصين عبر رسائل نصية على هواتفهم الخاصة، ويتم اتخاذ الإجراءات المتبعة مع الحالات التي يثبت أنها إيجابية حاملة للفيروس.