قال أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك الأميركية، اليوم السبت، إن الولاية سجلت 157 حالة وفاة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية بسبب فيروس كورونا المستجد.
وبتسجيل هذا العدد، تكون ولاية نيويورك قد سجلت عدداً يقل عن 200 حالة وفاة يومياً لليوم السادس على التوالى.
وأوضح حاكم الولاية، في مؤتمره الصحفي اليومي حول جائحة كورونا، أن أعداد المرضى الذين تم نقلهم إلى المستشفيات قد انخفض هو الآخر.
وأضاف كومو أن حالات كوفيد- 19 الجديدة المؤكدة في الولاية مصدرها في الغالب أشخاص خرجوا من منازلهم إلى المتاجر أو التريض أو لقاء آخرين وليس من بين العاملين الأساسيين.
وقال "هذا الشخص أصيب وذهب إلى المستشفى أو أصيب وذهب إلى البيت وأصاب الآخرين الموجودين في البيت".
وأظهرت بيانات الولاية أن عدد الحالات الجديدة في مختلف أنحائها تتراوح بين 2100 و2500 يومياً. وانخفض عدد الحالات الجديدة إلى 2419 اليوم من 2762 أمس الجمعة.
وقال كومو إنه تصور، في الأسبوع الماضي، أن الأشخاص الذين تتطلب أعمالهم ضرورة النزول للعمل هم مصدر الحالات الجديدة.
وأضاف "ثبت أن هذا خاطئ تماماً". وأضاف "معدل الإصابة بين العاملين الأساسيين أقل من الجمهور العام وتلك الحالات الجديدة مصدرها في الغالب أشخاص لا يعملون".
وتعتبر ولاية نيويورك أكبر بؤوة لتفشي المرض في الولايات المتحدة، أكبر بلد متضرر في العالم من الوباء من حيث عدد الوفيات والإصابات.
كان حاكم الولاية مدد مرسوم العزل في المدينة حتى 28 مايو الحالي.