سامي عبد الرؤوف (دبي) 

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، منصة جديدة للتوظيف الذكي على مستوى الحكومة الاتحادية «استقطاب»، وهي عبارة عن نظام معزز بخصائص الذكاء الاصطناعي، يعمل على مطابقة الوظائف الشاغرة في الحكومة الاتحادية، مع السير الذاتية للباحثين عن عمل والمحملة في النظام. 
وأعلنت الهيئة، في تصريح خاص لـ«الاتحاد»، أن نظام «استقطاب» سيدعم اختيار المرشحين الأنسب للوظائف، اعتماداً على الأنشطة التي يقوم بها أصحاب العمل باختيارهم للمرشحين المفضلين مقابل أوصاف وظيفية معينة، وذلك من خلال خوارزميات التعلم الآلي. 
وتنظم الهيئة، ابتداء من غد، 4 ورش تدريبية عن بُعد لمختصي الاستقطاب والتوظيف في إدارات الموارد البشرية بالجهات الاتحادية، وتمتد هذه الورش التدريبية حتى السابع والعشرين من شهر مايو الجاري. 
وأشارت الهيئة، إلى أنه ستتم إتاحة نظام «استقطاب» للتجربة لمدة شهر من تاريخ انتهاء الورشة التدريبية الافتراضية لتجربة خصائص النظام الجديد. 
وأكدت ليلى عبيد السويدي، المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في «الهيئة»، لـ«الاتحاد»، حرص الهيئة على مواكبة توجهات حكومة دولة الإمارات بشأن التحول الذكي، وتبني التقنيات المتقدمة في الأتمتة باستخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي في تقديم الخدمات الحكومية، وذلك بهدف رفع مستويات إسعاد المتعاملين.
وأشارت إلى أن النظام الجديد «استقطاب» يعد منصة ذكية للتوظيف، وسيساعد الوزارات والجهات الاتحادية على اختيار أنسب المرشحين للوظائف، بالاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث يستند إلى سجل عمليات البحث والتوظيف السابقة للجهات.
وقالت السويدي: «من شأن نظام التوظيف الإلكتروني الذكي أن يساعد إدارات ومسؤولي الموارد البشرية على إيجاد أفضل المرشحين للوظائف بسهولة وإلكترونياً». 
وأشارت إلى أنه من هذا المنطلق عملت الهيئة على تطوير نظام توظيف مركزي ذكي، ستمكن خاصية التطابق الذكي فيه الجهات من اختيار أفضل المرشحين للوظائف، بطريقة سهلة ومؤتمتة مع نسب تطابق لكل متقدم على أي وظيفة.
من جانبها، أوضحت سلوى عبدالله، مدير إدارة المشروعات والبرامج في الهيئة، أن نظام التوظيف الذكي «استقطاب» غني بالخصائص والمؤشرات الذكية، حيث سيمكن مسؤولي الموارد البشرية من البحث في قاعدة بيانات مشتركة تجمع الباحثين عن العمل، مع نظام ترشيح آلي للكفاءات والمهارات المخفية في السير الذاتية الخاصة بالباحثين عن عمل خلال عملية البحث عن أفضل الموظفين. 
وقالت: «كما سيوفر لوحة بيانات مليئة بالمعلومات المهمة، فيما يخص عملية التوظيف الشاملة، مع العديد من الإحصائيات المهمة، والتي تساعد في اتخاذ قرارات حكيمة».
ولفتت إلى أن الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أطلقت، مؤخراً، خطتها الاستراتيجية للذكاء الاصطناعي للموارد البشرية على مستوى الحكومة الاتحادية والمعتمدة منذ العام 2019، متضمنة مجموعة مبادرات ومشاريع معززة بتقنيات الذكاء الاصطناعي.