هالة الخياط (أبوظبي)

أعلن مركز إدارة النفايات في أبوظبي «تدوير»، عن فتح باب التراخيص لمنشآت جديدة، قادرة على الاستثمار في مجال إعادة تدوير زيوت التزليق، وتوفير البنية التحتية للاستثمار في هذا القطاع.
وقال المهندس حسين العمودي، مدير إدارة التراخيص والتعرفة وخدمة العملاء بالإنابة في «تدوير»: إنه يوجد حالياً مصنع واحد مرخص بالإمارة لإعادة تدوير زيوت التزليق، وتهدف المنظومة الجديدة لفتح التراخيص لمنشآت جديدة، قادرة على استيعاب الإنتاج المحلي، واستقطاب هذا النوع من الزيوت من الخارج، لما له من قيمة اقتصادية هامة، بحيث يتم زيادة البنية التحتية في الإمارة الخاصة بذلك النشاط، مع الالتزام التام بتوفير أعلى مستويات الخدمة، مع الحفاظ التام على البيئة المستدامة.
وأوضح العمودي لـ«الاتحاد»، أن زيوت التزليق هي أي زيوت تم تكريرها من النفط الخام، أو أي زيت هيدروكربون صناعي تم استخدامه، ونتيجة لهذا الاستخدام، أصبح غير مناسب لغرضه الأصلي، بسبب وجود الشوائب أو فقدان الخصائص الأصلية، والزيوت المعفاة هي تلك التي تحتوي على تركيز ثنائي فينيل الكلور فوق 50 جزءاً في المليون.
 وأشار العمودي، إلى أن القطاعات التي تعنى بزيوت التزليق المستخدمة بشكل أساسي، هي المنشآت الصناعية التي تقوم باستخدام زيوت التزليق لتشغيل المعدات الصناعية، وقطاع النقل الذي يستهلك كميات كبيرة من زيوت التزليق في المركبات والآليات المختلفة، والشركات المرخصة لنقل زيوت التزليق المستعملة من مصادر إنتاجها إلى مواقع التخلص النهائي منها، والمستثمرين المهتمين بإعادة تدوير زيوت التزليق المستعملة لاستخراج المواد منها.
 وأوضح، أن صناعة إعادة تدوير زيوت التزليق، تهدف إلى إعادة تكرير الزيوت وإنتاج مواد خام جديدة، يمكن استخدامها مرة أخرى في الماكينات والمعدات، كما يعتبر توليد أنواع مختلفة من الوقود المستخدم في أفران الصهر ومصانع الأسمنت من الاستخدامات العديدة، للمواد المعاد تدويرها من الزيوت الخاصة بالتزليق.