نفذت سفارة دولة الإمارات في جمهورية جنوب أفريقيا حملة مساعدات في مملكة ليسوتو شملت عددا من المدن فيها بحضور سمو الأمير سييسو بيرينج وحرمه سمو الأميرة مابيرينج موشاشا وكبار المسؤولين في المملكة، وذلك تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني، الذي يصادف 19 رمضان من كل عام.
 شملت المساعدات عددا من الأسر التي تمر بأوضاع اجتماعية صعبة للتخفيف عن كاهلها وذلك بإشراف سعادة محش سعيد الهاملي سفير الدولة لدى جمهورية جنوب افريقيا والسفير غير المقيم في مملكة ليسوتو، الذي صرح بأن هذه المساعدات تعكس الجهود الإنسانية المضنية والمتواصلة والقيم الراسخة لدى دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة التي ترتكز على التعاون والتضامن والعطاء.
 وقال سعادة السفير الهاملي إن دولة الإمارات أخذت على عاتقها دعم الدول الشقيقة والصديقة، سواء أكان ذلك في مجال دعم المشاريع التنموية أو من خلال الاستجابة الإنسانية، وبما يدعم الازدهار والاستقرار في هذه الدول، وتخفيف من حدة المعاناة الإنسانية فيها.
 وأكد أن هناك تواصلا وتنسيقا على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بين البلدين، مشيرا إلى أن وصول أولى المساعدات اليوم إلى مملكة ليسوتو خير دليل على الشراكة بين البلدين والتزام دولة الإمارات بتقديم الدعم المناسب للمملكة .
 وقال إن افريقيا تستحوذ على اهتمام كبير من دولة الإمارات حيث بلغت قيمة المساعدات بين عام 2014 وحتى 2018 نحو 61.8 مليار درهم /16.83 مليار دولار أمريكي/.
 من جهته قدم سمو الأمير سييسو بيرينج الشكر الجزيل لدولة الإمارات قيادة وشعبا على هذه المبادرة التي تعكس جهودها الإنسانية، مؤكدا أن المبادرة ساعدت عشرات الأسر في المملكة وخففت عن كاهلهم.
 يذكر أن حملة المساعدات حظيت بتغطية واسعة من قبل وسائل الإعلام في مملكة ليسوتو في نشرات الأخبار حيث شملت المساعدات مدينة ماتشاتشا وبعض القرى المحيطة بها وملجأ أيتام في المدينة، كما شملت بعض القرى في منطقة تيتساني في العاصمة ماسيرو ومنطقة موخوتلونج.
- مل -