روما (وام)

 ثمنت السفيرة إيناس مكاوي رئيس بعثة جامعة الدول العربية في روما والفاتيكان الدور الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد وما تقوم به من إرسال مساعدات للدول التي تشهد أزمات اقتصادية وعانت أكثر بعد تفشي هذا الفيروس أو تعاني من نقص في المواد الطبية والصحية اللازمة لمواجهة الوباء.
 وقالت مكاوي - في تصريح لوكالة أنباء الإمارات عبر الهاتف بمناسبة «يوم زايد للعمل الإنساني» الذي يصادف 19 رمضان من كل عام - إن دولة الإمارات كانت في مقدمة الدول التي استجابت للمبادرة التي قام مجلس السفراء العرب في روما بإطلاقها تحت اسم المبادرة العربية للتضامن مع إيطاليا، حيث وصلت من دولة الإمارات تضامنا مع الحملة طائرة مساعدات وجاءت محملة بأجهزة وأدوية وإسعافات واحتياجات طبية كانت المستشفيات في إيطاليا في حينها في أشد الاحتياج إليها.
 وأضافت أن دولة الإمارات ومنذ تأسيسها وحتى الآن وهي تسير على هذا النهج الذي وضعه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ودعمها للقيم الإنسانية النبيلة الراسخة التي تركها المغفور له، وقيم العطاء والإيثار وفعل الخير.
 وأوضحت مكاوي أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هو رمز للعمل الإنساني لما قدمه من مبادرات لخدمة الإنسانية.
 ونوهت بأن دولة الإمارات أصبحت نموذجاً عالمياً يحتذى به في الإنسانية والتعاطف والتكاتف من أجل حماية الإنسان وأينما كان وأصبحت تسجل مساراً يحتذى في مجال العمل الإنساني والتنموي.