العين (الاتحاد)

نجح فريق جراحي بمستشفى توام أحد منشآت شركة «صحة» في إنقاذ حياة مريضة عمرها 56 عاماً كانت تعاني من دوار شديد وطنين مزمن في الأذن نتيجة إصابتها بورم ضخم امتد من قاع الجمجمة إلى الإذن وأعلى العنق، ما استدعى إخضاعها لجراحة دقيقة معقدة استغرقت 14 ساعة متواصلة تناوب خلالها أعضاء فريق العمل فيما بينهم كل حسب تخصصه، وقد تماثلت المريضة للشفاء، وغادرت المستشفى في حالة صحية جيدة بعد 4 أيام فقط دون حدوث أية مضاعفات، وهذا الورم يصيب حالة من بين 1.3 مليون شخص.
وأوضح الدكتور محمد العشا استشاري جراحة الدماغ والأعصاب رئيس الفريق الجراحي، أن الورم الذي تمت إزالته يعرف باسم الورم الكبي الوداجي «Glomus Jugulare Tumor»، ويعد من الأورام النادرة جداً التي تتصل بالأعصاب الدقيقة المحيطة بالوريد الوداجي المسؤول عن ضخ الدم من الدماغ لمنطقة العنق ويلتصق الورم بقوة مع الشريان السباتي الذي يغذي الدماغ بالدم.
وأضاف رئيس الفريق الجراحي: أن المريضة تم تحويلها من أحد المستشفيات إلى مستشفى توام، حيث تتوفر المقومات التقنية والبشرية التي تلزم للتعامل مع مثل هذه الحالات المعقدة والصعبة، حيث باشر الفريق الجراحي المختص في وضع الخطة العلاجية بدقة وعناية كبيرة وفقاً لأحدث المعايير الصحية العالمية المتبعة واشتملت الخطة العلاجية على مرحلتين.