أبوظبي (وام)

 وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، التهنئة إلى جميع الأسر حول العالم بمناسبة «اليوم الدولي للأسرة 2020».
 وقالت سموها في كلمة وجهتها بتلك المناسبة: «يسرني تقديم التهنئة الخالصة إلى أفراد جميع الأسر في العالم كافة»، راجية الله تعالى أن يحفظهم، وأكدت أن القادم أفضل بإذن الله تعالى».
 وأضافت سموها أن العالم يحتفل باليوم الدولي للأسرة تحت شعار«الأسرة والتنمية: كوبنهاجن وبيجين+25» وسط ظروف استثنائية يمر بها إثر اجتياح فيروس كورونا المستجد «كوفيدـ 19» مناطق واسعة منه الأمر الذي يؤثر على الأسرة وأدوارها التنموية في مناطق واسعة من العالم ويحمل الحكومات والمؤسسات ومنظمات الرعاية الاجتماعية مسؤوليات مضاعفة، لتعزيز سياسات الحماية والرعاية الاجتماعية، والأنظمة الداعمة للأسرة التي تمكنها من أداء مهامها وأدوارها على النحو السليم وقت الأزمات خاصة الفئات الأكثر تعرضاً للإصابة مثل ذوي الهمم والأطفال، والمرضى الذين يحتاجون إلى الرعاية الصحية.
 وأعربت سموها في ختام كلمتها عن ثقتها بتجاوز الأسر تلك التحديات الكبيرة وغير المسبوقة بمزيد من الوعي والتفهم وإدراك المسؤوليات.