الشارقة (الاتحاد)

بدأ صندوق «الجود»، المبادرة الإنسانية، الذي أطلقته شركة الشارقة لإدارة الأصول والشركات التابعة لها، بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية، في تلقي التبرعات من مختلف الجهات الداعمة، والمحسنين من رجال الأعمال والمنفقين من الأفراد، بهدف توفير غطاء إغاثي للمتضررين من التداعيات الاقتصادية المتأثرة بانتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وتوفير المساعدات لعدد كبير من الحالات والأسر التي تمت دراسة وتقييم حالتهم من قبل الجمعية.
وقال وليد الصايغ، الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول، إن الالتفاف حول حكومتنا وقيادتنا، ومساندتها، هو عرفانٌ بالجميل ومسؤولية وطنية. وأكد أهمية تضافر الجهود وتكاتفها في تنفيذ الدور المجتمعي، وتعميق مبدأ التكافل الاجتماعي والإنساني بين المؤسسات وأفراد المجتمع، من أجل تجاوز هذه الأزمة الاستثنائية. 
وقال عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية إن العمل الخيري في جوهره هو منظومة تقوم على تفعيل المشاركة المجتمعية التي تتضافر فيها الجهود، وتتوحد من خلالها المبادرات الإنسانية في بوتقة واحدة، وهو ما تطلعنا إليه من خلال التنسيق مع شركة الشارقة لإدارة الأصول بشأن إطلاق مبادرة نموذجية تعكس قيم العطاء في الإمارة ودولة الإمارات.