أبوظبي (الاتحاد)

دعت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، المواطنين والمقيمين للصلاة والصيام والدعاء من أجل الإنسانية اليوم، من أجل تجاوز جائحة كورونا المستجد، حيث أصدرت الدائرة تعميماً لجميع دور العبادة والجاليات للمشاركة في هذا الحدث العالمي.
وأكد سلطان المطوع الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع المشاركة المجتمعية والرياضة في دائرة تنمية المجتمع: تزامناً مع مبادرة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، ندعو كل المواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي للمشاركة معنا في الدعاء الموحد حيث يواجه العالم خطراً يهدد حياة الكثير من البشر في جميع بقاع الأرض، ونحن نؤمن بأن التوجه والتضرع إلى الخالق هو سبيل النجاة، كما ندعو كل فرد في مكانه، وعلى حسب دينه أو معتقده أو مذهبه، أن يدعو من أجل أن يرفع الله هذا الوباء، وأن يغيثنا من هذا الابتلاء، وأن يلهم العلماء لاكتشاف دواء يقضي عليه، وأن ينقذ العالم من التبعات الصحية والاقتصادية والإنسانية جراء انتشار هذا الوباء.
وأضاف الظاهري: لقد حرصت الدائرة بالتنسيق والتواصل مع جميع دور العبادة والجاليات في إمارة أبوظبي، من أجل تعميم المشاركة في هذا الحدث العالمي، من منطلق روح التسامح الذي يمثل النموذج الأروع في التعايش السلمي وحب الإمارات لجميع شعوب العالم، ورغم تنوع المعتقدات لكن يبقى الهدف الأسمى والأساسي واحداً، وهو أن يحفظ العالم وينعم الجميع بالصحة والسلام.
وأوضح الظاهري، ضمن خطتنا الترويجية لهذا اليوم قمنا بالتنسيق مع شركة «أبوظبي للإعلام» لإنتاج محتويات تدعم مبادرة «صلاة من أجل الإنسانية»، إلى جانب نشرات إذاعية شاركت فيها دور العبادة جميعها بأبوظبي، وتضمنت مقاطع أدعية بلغات العالم المختلفة، ونحن نثمن الجهود الكبيرة التي يقوم بها القائمون على دور العبادة لغير المسلمين عبر المشاركة الفعالة في الأحداث والمناسبات.