جمعة النعيمي (أبوظبي)

تواصل وزارة الداخلية عملية تعقيم المركبات التابعة لها، والإشراف على عمليات تعقيم وتطهير مركبات الإسعاف، ومتابعة نتائجها بهدف الحفاظ على الصحة والسلامة العامة ضمن جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».
وأكد العميد جمعة أحمد القبيسي، مدير إدارة النقل والمشاغل بوزارة الداخلية، أنه يتم بصورة دورية ووفق الحاجة عملية تعقيم المركبات إدارة النقل والمشاغل، وذلك وفق مراحل معتمدة، تبدأ من إعداد وتعبئة المعقمات المعتمدة صحياً وصولاً إلى مسح المركبة من الخارج وتعقيمها بالتركيز على الأماكن التي يكثر فيها اللمس بالأيدي مثل مقابض أبواب المركبات، ثم البدء بعملية التعقيم الداخلي، والتركيز على المقود ومقابض المقاعد وتطبيق نظام «الأوزون» لتعقيم نظام التهوية الداخلية، باستخدام المواد المطهرة والمنظفة إضافة إلى استخدام أفضل التقنيات الحديثة بالتعقيم وبالمواد الصحية الصديقة للبيئة والآمنة.
وأضاف أن الوزارة تقوم بالتنسيق والإشراف على عمليات التعقيم والتطهير التي تجريها القيادات العامة للشرطة وفرق الإسعاف الوطني لمركبات الإسعاف، والتي تحتاج بعد كل بلاغ وبشكل متواصل إلى تعقيم شامل وتطهير وتنظيف عميق بمواد وأدوات وأساليب تعقيم خاصة وفق المعايير العالمية وتوصيات الجهات الصحية.
وأشار إلى وجود كوادر متخصصة ومدربة للقيام بهذا العمل في التعقيم واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامتهم، وتلبية معايير التعقيم المطلوبة. وتوفر الوزارة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، ومن بينهم «المسعود للسيارات» و«الشركة العربية للسيارات»، كل المعدات والتجهيزات الحديثة المتعلقة بالتعقيم إلى جانب المواد المستخدمة التي هي آمنة تماماً على الرغم من كونها منتجات تحتوي على مكونات كيميائية بصورة عامة، إلا أن تلك المواد يتم التعامل معها من قبل خبراء متخصصين حيث يتم استخدامها بنسب محسوبة ودقيقة وقياسات عالمية معتمدة لنسبة تركيز المواد الفعالة، مع تجنب درجات التركيز العالية التي قد تتسبب في آثار جانبية على صحة الإنسان.