أرسلت دولة الإمارات، اليوم الأربعاء، طائرة مساعدات تحتوي 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى مونتينيغرو، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».
وسيستفيد من هذه المساعدات أكثر من 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.
وتعليقاً على إيصال المساعدات، قالت سعادة نبيلة عبد العزيز ناصر سعيد الشامسي، سفيرة دولة الإمارات لدى مونتينيغرو: "تفخر دولة الإمارات بأن تكون شريكاً مهماً لدول العالم التي تكافح للتغلب على هذا الوباء. وتلتزم الدولة بتقديم المساعدات للعاملين في القطاع الطبي في الخطوط الأمامية لدعم جهودهم في مواصلة واجباتهم وتوفير المستلزمات التي تحميهم أثناء أداء مهامهم".
وأضافت سعادتها "تقف دولة الإمارات إلى جانب مونتينيغرو وجميع الدول التي تحاول الحد من انتشار وباء «كوفيد-19» في ضوء هذه الظروف العالمية الصعبة".
وقد قدمت دولة الإمارات، حتى اليوم، أكثر من 530 طناً من المساعدات لأكثر من 48 دولة، استفاد منها نحو 530 ألفاً من العاملين في المجال الطبي.