دبي (الاتحاد)-

قامت حملة «بيت الخير»، بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، بتوزيع حوالي 500 سلة وحصة غذائية من اللحوم الطازجة، مستهدفة الأسر المتعففة والأكثر حاجة، وذلك ضمن مشروع «نُسُك»، أحد المشاريع التي يقدمها برنامج «فرحة» لإسعاد الأسر، والذي يضم صدقات الذبائح والعقائق والنذور، حيث بلغ عدد الذبائح المتبرع بها حتى نهاية شهر أبريل 124 ذبيحة، بقيمة إجمالية تصل إلى 70 ألف درهم، وتم ذبحها في مقاصب دبي، وفق أفضل الشروط الصحية والبيئية.
وقالت الجمعية: «يأتي هذا المشروع تعزيزاً لمشاريع برنامج «فرحة» الرمضانية، حيث وزعت«بيت الخير» المير الرمضاني على 19,200 أسرة مستهدفة، تستحق معونة المير، بمبلغ إجمالي بلغ 13,5 مليون درهم».
وأضافت: «قدمت الجمعية حتى الآن ما يزيد على مليوني وجبة كإفطار للصائمين من العمال المقيمين، ووجبات يومية المرضى المحجورين بسبب الإصابة بفيروس«كورونا»، بمعدل 103 وجبات في اليوم، وبذلك تكون الجمعية قد تجاوزت ما التزمت به ضمن مبادرة سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والبالغ 1,5 مليون وجبة».
وأعلنت الجمعية، أنها ستشرع بتوزيع زكاة الفطر على المستحقين المسجلين لديها، وذلك بعد الفتوى الشرعية التي صدرت عن دوائر الفتوى داخل الدولة، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، والقاضية بتعجيل إخراج زكاة الفطر هذا العام، بقيمة 20 درهماً للفرد الواحد، وتوزيعها نقداً فقط، نظراً للظروف الصحية الراهنة.
وأكدت الجمعية، أنها تتابع حملة «يُسَارِعونَ فِي الْخَيْرَاتِ» تنفيذ مشاريعها الرمضانية، بالتوازي مع مشاريعها الأخرى.