أبوظبي (وام) 

تماشياً مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة، بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» والمخالطين لهم وعزلهم، أعلنت الوزارة إجراءها أكثر من 32 ألف فحص جديد على فئات مختلفة في المجتمع، باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.
وساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة، وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الإمارات، في الكشف عن 783 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، من جنسيات مختلفة، جميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 19661 حالة.
كما أعلنت الوزارة عن حالتي وفاة لمصابين من جنسيات مختلفة، وذلك بسبب تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ليبلغ عدد الوفيات في الدولة 203 حالات، وأعربت الوزارة عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، وأهابت بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي، ضماناً لصحة وسلامة الجميع.
وأشارت الوزارة إلى شفاء631 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» وتعافيها التام من أعراض المرض، بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة، منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 6012 حالة.