سامي عبد الرؤوف (دبي)

أعلنت هيئة الصحة بدبي، عن فتح المجال من جديد لتقديم الخدمات الصحية المتضمنة الطب التقليدي والبديل والتكميلي مثل، أيروفيدا، والعلاج الطبيعي، والعلاج المثلي، والإبر الصينية، وطب الأعشاب، والطب اليوناني، ليكون ذلك هو التحديث الثاني للهيئة، بالتزامن مع قرار بدء عودة الأنشطة المختلفة بشكل تدريجي في إمارة دبي. 
كما سمحت الهيئة، بمعاودة عمل مراكز العلاج الطبيعي والعلاج اليدوي لتقويم العظام والعمود الفقري، لافتة إلى اقتصار استقبال مرضى في عيادات الأنف والأذن والحنجرة ومراكز وعيادات الأسنان على الحالات الطارئة والعاجلة وبحسب تقدير الطبيب المعالج مثل آلام الأسنان الحادة، والالتهابات الصديدية والإصابات والتقويم، وعلاج العصب...الخ. وأكدت الهيئة، في تعميم أصدرته أمس بشأن التحديث الثاني للتعليمات والتدابير الاحترازية للتصدي لفيروس «كورونا» في المنشآت الصحية الخاصة، على تأجيل جميع المواعيد الأخرى في عيادات الأسنان، متى أمكن تفادياً للعلاجات التي من شأنها انبعاث الرذاذ في الهواء حفاظاً على السلامة العامة.