نظمت وزارة تنمية المجتمع جملة من المبادرات المجتمعية والوطنية، والتي تأتي تزامناً مع «يوم زايد للعمل الإنساني» الذي يصادف 19 رمضان من كل عام، وتشمل تقديم مساعدات للفئات المستحقة، إضافة إلى مبادرات تخصُّ الطفولة وتدعم الأيتام، وفعاليات تثقيفية موجهة للجميع، ومجموعة أنشطة مجتمعية نفذتها مراكز أصحاب الهمم الحكومية التابعة للوزارة على مستوى الدولة.
وبمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، تبنت الوزارة مبادرة «المجتمع الإنساني» التي نفذتها إدارة الجمعيات ذات النفع العام بالتعاون مع مراكز التنمية الاجتماعية، وتضمنت توزيع مبالغ مالية «عيدية للأيتام»، وأثاث منزلي للأسر المتعففة، وذلك، في إطار مساهمتهم الإنسانية لدعم الأسر المتعففة في هذا اليوم من كل عام.
وتزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني، أعلنت الوزارة مبادرة «تحقيق أمنية» لـ10 أطفال أيتام من المواطنين والمقيمين، لإدخال السعادة إلى قلوبهم، والتي نفذتها إدارة الحماية الاجتماعية بالتعاون مع جمعية الفجيرة الخيرية، وتتنوع أمنيات الأطفال التي تم تحقيقها حيث شملت: (غرفة نوم، بلاي ستيشن، لاب توب، آيفون، آيباد، ألعاب).
كما نظمت الوزارة جلسة رمضانية «عن بُعد» بعنوان «زايد والعمل الإنساني»، والتي اشتملت على عرض فيديو عن إنجازات المغفور له، إضافة إلى تعريف بمفهوم العمل الإنساني، ودور هذا العمل في تنمية القيم والأخلاق في المجتمع.
كما نظمت الوزارة مبادرة «علبة عطاء» لتوزيع طرود غذائية تتضمن المواد الأساسية بمختلف أنواعها على فئة العمال والمستخدمين ومبادرة «كسوة عيد» التي تستهدف أيضاً العمال والمستخدمين في الوزارة.
وفي مراكز التنمية الاجتماعية المنتشرة على مستوى إمارات ومناطق الدولة، تقدم وزارة تنمية المجتمع مزيداً من مبادرات العطاء المجتمعي بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، والتي يجري تنفيذها في مختلف مناطق الدولة: (دبي، الشارقة، عجمان، أم القيوين، الفجيرة، رأس الخيمة، دبا الفجيرة، خورفكان، كلباء) والتي تتضمن مبادرات: إفطار صائم، رسالة شكر لخط الدفاع الأول «أنتم نبض الإنسانية»، فعالية فك كربة، مسابقة ثقافية (زايد القائد)، توزيع كمامات ومطهرات، تأثيث منزل إحدى الأسر المتعففة، توزيع الزكاة على الأسر المتعففة، تقديم هدايا للأيتام، توزيع مواد غذائية، وعيدية على الأسر والعمال والفئات المجتمعية المختلفة.
وبالمناسبة ذاتها، نظم مركز دبا الفجيرة لأصحاب الهمم مبادرة «على خطى زايد» التي تتضمن مساهمة موظفي المركز في حملة الـ10 ملايين وجبة، وبطاقة شكر للشيخ زايد، رحمه الله، بعنوان «كلمات في حب زايد» من خلال عبارات يشارك فيها موظفو المركز عن بُعد، ومقاطع فيديو بعبارات شكر على لسان أصحاب الهمم. وفي مركز التدخل المبكر بدبي وضمن مبادرة «سقيا الطيور» تم توزيع 29 وعاء خاصاً على أولياء الأمور لتحفيز الطلاب على تنفيذ هذه المبادرة عن بعد تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني. وبادر مركز الفجيرة لأصحاب الهمم بتوزيع وجبات إفطار على العمال بالتعاون مع أحد المطاعم.
ونظم مركز دبي لأصحاب الهمم عدداً من المبادرات بهذه المناسبة، والتي تضمنت إطلاق فعالية خيرية باسم (عطاؤنا في ثواب زايد)، والتي تضمنت تقديم مساعدات لسائقي ومشرفات الحافلات، والأسر المتعففة والمصابة بمرض كورونا (بالتعاون مع الجمعيات الخيرية).
وفي مركز أم القيوين للتوحد، بادر المركز بتنظيم فعالية «عن بُعد» استهدفت أولياء الأمور والموظفين، وذلك بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، فيما حرص مركز عجمان لأصحاب الهمم على إرسال حقيبة تحتوي على مجموعة من مواد التعقيم والمواد الغذائية لعمال المركز.