تحرير الأمير (دبي) 

دعا معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس جمعية توعية ورعاية الأحداث، إلى تضافر جهود جميع القطاعات الأهلية والخاصة لتقديم الدعم لتوفير أجهزة الكمبيوتر المحمولة للطلاب في جميع المراحل التعليمية، من أجل تسهيل عملية التعليم عن بُعد، وذلك في جلسة رمضانية افتراضية عن بُعد، حملت عنوان: «تحديات التعليم عن بُعد وانعكاساتها على الأسرة والأبناء أثناء أزمة كورونا»، بمشاركة عدد من الاختصاصيين والتربويين.
وأشاد المشاركون، في الجلسة التي أدارها الدكتور محمد مراد عبد الله، أمين عام جمعية توعية ورعاية الأحداث، بتجربة الدولة في تطبيق التعليم الذكي عن بُعد، في فترة قياسية أثناء أزمة كورونا، وبدور أولياء الأمور في مساندة الأبناء في عملية التعلم عن بُعد.