أبوظبي (الاتحاد)

رحبت الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية، بمبادرة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، للصوم والصلاة والدعاء يوم الخميس المقبل، ليرفع الله وباء كورونا عن الإنسانية.
ودعا رئيس الهيئة مهاجري زيان، في تصريح له، الجاليات المسلمة في أوروبا إلى المشاركة في الدعاء الجماعي بالخير واللطف، موضحاً أن الظروف الحالية تحتم على الجميع التضامن لمواجهة جائحة كورونا، مبدياً ترحيبه باسم المراكز الإسلامية والجاليات المسلمة في أوروبا بهذه المبادرة الإنسانية.
وأضاف زيان، أن هذه المبادرة هي فرصة لتجسيد وثيقة الأخوة الإنسانية، ولدعوة الجميع لوقف النزاعات، والتصدي لمشاعر الكراهية، وتفعيل السلام العالمي، كما أنها تعطي صورة لمخالفة لما يروج وينشر بأن الأديان مصدر تأجيج الكراهية والعنف والتطرف والتعصب.
يذكر أن اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، كانت قد أصدرت بياناً دعت فيه القيادات الدينية وجموع الناس حول العالم للصلاة والصيام والدعاء من أجل الإنسانية، يوم الخميس 14مايو 2020.