أبوظبي(الاتحاد) 

أنجزت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، نحو 50% من أعمال مشروع إنشاء أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في أبوظبي، مشيرة إلى أنها تنفذ المشروع على مساحة إجمالية تبلغ 14000 متر مربع، بتكلفة تقدر بـ 157.8 مليون درهم، وذلك لصالح مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع عدد من الجهات والشركاء الاستراتيجيين.
وأكدت «مساندة» أن العمل جارٍ في المشروع وفقاً للخطة الموضوعة للتنفيذ، وحسب المدة الزمنية المقررة للإنجاز والتسليم، معتزمة إنجاز المشروع بالكامل في الربع الأخير من العام الجاري 2020، لافتة إلى أن نحو 500 عامل ومهندس واستشاري يعملون على مدار الساعة لإنجاز كافة أعمال المشروع في الموعد المُحدد، وفقاً لأعلى المعايير وأرقى المواصفات العالمية.
ويحظى المشروع بمتابعة حثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ـ الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ـ «أم الإمارات»، حيث يأتي المشروع في إطار توجيهات سموها الكريمة ودعمها المستمر واللامحدود للمرأة من أجل تعزيز دورها، ورفع شأنها، ودعم مسيرتها، وتحسين نمط معيشتها وإثرائه بممارسة مختلف الأنشطة الرياضة والثقافية والاجتماعية.
وتفصيلاً، أوضحت «مساندة» أن مشروع إنشاء الأكاديمية يشمل إنشاء وتطوير مبنى الأكاديمية ، بما في ذلك المرافق والمكاتب الإدارية، وتصميم وإنشاء ملعب لكرة القدم، ومضمار خارجي لألعاب القوى، إضافة إلى إعداد وتجهيز شاطئ ترفيهي خاص للسيدات، يتمتع بالخصوصية الكاملة لتوفير مناخ مستقل، بما يتيح عزل الشاطئ عن القناة المائية واتصاله معها في آنٍ واحد، فضلاً عن تنفيذ أعمال تنسيق الحدائق والممرات الخارجية. 
وأكدت «مساندة» حرصها على مراعاة متطلبات الاستدامة البيئية، والمحافظة على موارد الطاقة المتعددة، إضافة إلى سعيها المتواصل نحو تحقيق التنمية المستدامة، ووضع بصمات متميزة لجميع المشاريع التي تنفذها، فضلاً عن تبني حلول إبداعية مستدامة.
ويسهم المشروع في تعزيز الخدمات المقدمة للمجتمع وللرياضة بصفة عامة، وللسيدات بشكل خاص، بما يساعد على رفع مستوى لياقتهن البدنية من خلال ممارسة الرياضة، وأيضاً العمل على بناء مجتمع متوازن بدنياً وصحياً، من خلال تأهيل المرأة رياضياً، وتعزيز مكانتها على خريطة الرياضة، محلياً وعربياً وعالمياً.
وأكد عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، على أهمية ومكانة مشروع إنشاء أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في أبوظبي، انطلاقاً من الاهتمام الكبير والدعم السخي الذي توليه القيادة الرشيدة للمرأة في المجتمع، وحرصها على توفير جميع الإمكانيات والمقومات الداعمة لاستدامة تميزها بكافة المجالات ومنها قطاع الرياضة.
وقال :«المشروع يمثل تحفة رياضية جديدة للمنشآت الرياضية في أبوظبي، ومفخرة للبنيان العمراني العصري، كما يشكل محطة مبهرة في مسار عمليات التطوير للحركة الرياضية النسائية، لما فيه من فرص متكاملة للمرأة من أجل مواصلة رحلتها وعطائها الكبير في المجتمع والتعبير عن شغفها الرياضي».
وأضاف: «مواصفات المشروع تجدد مدى الحرص على توفير كافة عوامل وأسباب التقدم للمرأة في المجتمع، وتتيح لها الفرصة لممارسة كافة أنواع الأنشطة الرياضية ودعوتها لجعل الرياضة نمط الحياة اليومية والصحية المثالية، الأمر الذي يجسد آثاراً مجتمعية كبيرة تسهم في تحقيق أهداف المرحلة المقبلة».
وتوجه العواني بالشكر لشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، والشركاء الاستراتيجيين، لدورهم الكبير في دعم مسيرة المشروع.