سعيد أحمد (أم القيوين)

أكدت وزارة تطوير البنية التحتية، أن مشاريع الطرق في مختلف مناطق إمارة أم القيوين، مستمرة ولا يوجد أي توقف فيها أو تأخير، وسيتم إنجازها بالمواصفات والمدة المتفق عليها، مؤكدة أن أزمة «كورونا» لم تؤثر على المشاريع.
وتتضمن مشاريع الوزارة 5 مشاريع طرق في مختلف مناطق الإمارة، بطول 40 كيلو متراً، ومتوقع الانتهاء منها خلال العام الجاري، ومنها إنشاء طرق داخلية في منطقة النيفة بطول 20.5 كيلومتر، وتسوية الطرق وتمديد أنابيب أرضية للخدمات العامة، وتركيب شبكة كابلات لأعمدة الإنارة، بالإضافة إلى مواقف جانبية وفتحات لصرف مياه الأمطار.
 كما تتضمن تنفيذ طرق داخلية في منطقة الرملة بطول 5.3 كيلومتر، بالإضافة إلى شوارع في منطقة مهذب بطول 4 كيلومترات، ومدة المشروعين 8 أشهر، ويتضمنان تركيب أعمدة إنارة وخدمات أخرى، بالإضافة إلى إنشاء طرق داخلية بمنطقة المصلى في فلج المعلا، بطول 6 كيلومترات، ويستغرق المشروع 9 أشهر، وذلك بهدف تسهيل انتقال الأهالي في تلك المنطقة. وتشرف وزارة تطوير البنية التحتية، بالتعاون مع دائرة التخطيط العمراني بأم القيوين، على مشروع توسعة وتحسين شارع الملك فيصل من جسر الاتحاد إلى دوار الساعة، بطول 4 كيلومترات، ويشتمل على إنشاء حارة إضافية ليصبح 3 حارات لكل اتجاه، وإضافة طريق خدمات مؤدٍ إلى المحال التجارية، إلى جانب إنشاء رصيف ممشى بعرض مترين على طول الشارع، ومتوقع الانتهاء منه في أواخر العام الجاري.