أعلنت الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية ترحيبها بمبادرة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية للصوم والصلاة والدعاء يوم الخميس المقبل من أجل أن يرفع الله وباء كورونا عن الإنسانية.
ودعا رئيس الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية مهاجري زيان في تصريح له الجاليات المسلمة في أوروبا إلى المشاركة في الدعاء الجماعي بالخير واللطف، موضحاً أن الظروف الحالية تحتم على الجميع التضامن لمواجهة وباء كورونا، مؤكداً ترحيبه باسم المراكز الإسلامية والجاليات المسلمة في أوروبا بهذه المبادرة الإنسانية التي تشكل فرصة لتجسيد وثيقة الأخوة الإنسانية.
يذكر أن اللجنة العليا للأخوة الإنسانية كانت قد أصدرت بياناً دعت فيه القيادات الدينية وجموع الناس حول العالم للصلاة والصيام والدعاء من أجل الإنسانية يوم الخميس 14مايو 2020، حيث أعلن قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وعدد كبير من الشخصيات الدينية والسياسية والمجتمعية ترحيبهم ومشاركتهم في هذا الحدث العالمي.