أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، التزام دولة الإمارات بدعم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لدعم جهودها في مساعدة الدول لمكافحة وباء «كوفيد-19».
وأعرب سموه في رسالة وجهها إلى ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، عن تقدير البلاد العميق للجسر الجوي المشترك بين الإمارات العربية المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي، الذي أنشئ في الأيام الأخيرة لضمان استمرارية سلسلة التوريد للشحنات والخدمات الطبية والإنسانية الأساسية اللازمة في جميع أنحاء أوروبا وآسيا وأفريقيا.
وأضاف سموه: "تشكل الاتفاقية جزءاً أساسياً من التزام دولة الإمارات بالتضامن العالمي في محاولة التصدي لوباء «كوفيد-19»، ونعتقد أن التعاون متعدد الأطراف سيكون ضرورياً لوقف انتشار الفيروس، والسعي إلى التخلص منه من خلال الجهود المشتركة".
وسلط سموه الضوء على مساهمات دولة الإمارات في الاستجابة العالمية للمبادرة العالمية للتنمية الدولية، وأكد دعم الدولة لخطة التأهب والاستجابة الاستراتيجية ضد «كوفيد-19»، والمساهمات المنتظمة لعمليات منظمة الصحة العالمية في الصين والصومال وإثيوبيا وغيرها.
وفي معرض تأكيده على تنسيق دولة الإمارات مع المنظمات الدولية لتسهيل تسليم الشحنات الإنسانية، أشار سموه إلى أن المدينة العالمية للخدمات الإنسانية قامت بتجهيز وإرسال 80 % من الشحنات المرسلة من منظمة الصحة العالمية، والتي تتضمن معدات الحماية الشخصية إلى 98 دولة حول العالم من خلال 132 شحنة.
وأشار سموه إلى تقديم دولة الإمارات للمساعدات الطبية والغذائية المنقذة للحياة للدول المحتاجة.. حيث أرسلت دولة الإمارات حتى اليوم أكثر من 455 طناً من المساعدات إلى أكثر من 41 دولة، لتعزيز جهود نحو 455 ألفاً من العاملين في القطاع الطبي.
واختتم سموه كلمته بالتأكيد على تعهد دولة الإمارات بمواصلة تعزيز التعاون مع برنامج الأغذية العالمي والمنظمات الدولية الأخرى، من أجل تخفيف المعاناة الإنسانية وتعزيز جهود المجتمعات الهشة لمكافحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».