أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكدت جامعة زايد أن نسبة التزام الطلاب كلية الإعلام والاتصال بمواعيد المحاضرات الإلكترونية بلغت 95%، مشيرة إلى أن النسبة المتبقية من الطلاب الذين لم يتمكنوا من حضور المحاضرات عن بُعد كانت بسبب المشكلات الفنية المتعلقة بشبكة الإنترنت وأمور أخرى شخصية. 
وقالت روشال ويليامز عضوة هيئة التدريس بكلية الإعلام والاتصال بالجامعة: «تم تنفيذ التعليم التفاعلي عن بُعد والذي أسهم في استفادة الطلبة من التجربة العملية والتي عاونت كلا الطرفين على إعادة محاكاة بيئة الفصول الدراسية الواقعية، والوصول إلى محتوى المواد العلمية المقدمة أثناء فترة المحاضرة». 
وعرضت روشال ويليامز أحد أعضاء هيئة التدريس بكلية علوم الإعلام والاتصال بجامعة زايد أسلوبها المبتكر لضمان استخدام الأدوات المتاحة وبرامج الحاسوب التي وفرتها الجامعة للطلبة والمعلمين في تقديم أعلى مستويات التعليم عن بُعد والمستمرة لنهاية العام الأكاديمي الحالي وفق القرار الصادر عن وزارة التربية والتعليم مؤخراً، والذي تم تطبيقه على المدارس كافة الحكومية والخاصة، ومؤسسات التعليم العالي على مستوى الدولة كأحد الإجراءات الاحترازية من تفشي وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19». 
وعن برامج التواصل الافتراضي، خلال فترة التعليم عن بُعد، قالت ويليامز: «أطلب من جميع الطلبة في نهاية المحاضرة ملء استمارة استبيان حول جودة البرنامج التعليمي المتاح من الجامعة (أدوبي كونكت) والذي نستخدمه بشكل أساسي في التواصل الأكاديمي، وتجاوزت نسبة التجاوب 90% من الطلبة.. وعرضت عليهم فرصة لقاءات منفردة من خلال (ساعات المكتب) الافتراضي الذي يمكن الطلبة من التواصل معي على انفراد بعد أو قبل المحاضرات وبشكل منتظم». 
وقالت ظبية يوسف المرزوقي، طالبة تخصص اتصال استراتيجي: «لقد ساعدنا التعلم عن بُعد على التواصل مع زميلاتنا وأساتذتنا، وأخرجنا من أزمة التباعد الجسدي التي فُرضت علينا لمواجهة هذا الوباء.. كل الشكر للأساتذة لجعل هذه التجربة سهلة وسلسة».