دبي (الاتحاد)

كشف اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشوؤن الأجانب بدبي عن تحقيق إقامة دبي لنسبة 100% من التحول الرقمي لكافة معاملاتها وخدماتها المقدمة للمتعاملين، ويأتي ذلك في إطار جهود إقامة دبي في دعم توجيهات القيادة الرشيدة في تحقيق التحول الرقمي للخدمات الحكومية كافة، بحلول 2021. وأوضح اللواء المري أن عدد الخدمات التي أصبحت رقمية هي الخدمات الرئيسية والمتمثلة بخدمات أذونات الدخول، وخدمات تصاريح الإقامة، وخدمات المنشأة، وخدمات المنافذ، وخدمات متابعة المخالفين، وخدمات الأحوال الشخصية.
وأضاف: إن إقامة دبي عكفت على تصميم تجربة المتعامل من خلال دراسة رضا المتعامل والأخذ بملاحظاتهم لتسهيل عمليات تقديم الخدمة. مضيفاً أن هذه التجربة ساهمت في عمليات التحسين من خلال رفع مستوى سعادة المتعاملين وكفاءة الخدمة بالإضافة إلى الوفر المالي على الإدارة. وقالت مريم تعيب مدير إدارة العمليات الإدارية في إقامة دبي: إن إجراءات إتمام المعاملات الرقمية باتت سهلة وفي متناول الجميع، الأمر الذي ساهم في ارتفاع نضوج العمليات الرئيسية للإدارة إلى نسبة 92% خلال عام 2019 مشكلة بذلك تحسناً نسبته 35.8% مقارنةً بالعامين الماضيين. وأفادت النقيب تعيب بأن مسيرة التحول الرقمي شكلت قيمة مضافة على مختلف الأصعدة ساهمت بتخفيض نسبة تردد المتعاملين بنسبة تجاوزت 99% إلى مقر الإدارة مما ساهم ذلك في توفير الجهد والوقت عليهم. كما ساهم هذا التحول من رفع إنتاجية الموظفين ومستوى جودة الخدمة.