آمنة الكتبي (دبي) 

ضبطت بلدية دبي عدداً من المطاعم التي تقدم العرض الخارجي للمأكولات، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة من خلال التنبيه، أو التغريم، كما ضبطت عدداً من المطاعم بسبب مخالفات لزيادة عدد الزبائن المسموح بهم، وقد تم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيث تم إغلاق المؤسسات التي استقبلت زبائن أكثر من العدد المسموح به.
وأكدت بلدية دبي قيام قسم التفتيش الغذائي، خلال شهر رمضان المبارك، بتنظيم حملة شاملة على جميع البقالات في إمارة دبي تستهدف بالإضافة إلى سلامة الأغذية المتداولة بالبقالات والالتزام بالاشتراطات الصحية اللازمة لضمان سلامة الغذاء، وأيضاً التأكد من التقيد بالإجراءات الاحترازية من انتشار فيروس كورونا المستجد. 
وقالت بلدية دبي إنه تم تنفيذ حملة على جميع المطابخ الشعبية في الإمارة قبيل شهر رمضان المبارك، للتأكد من جاهزية المطابخ، وتم تكثيف الزيارات على المطابخ غير الملتزمة لتحسين الوضع الصحي، مشيرة إلى أن أبرز 5 مخالفات تم رصدها هي عدم توفر معقمات للأسطح، ووجود حشرات في المؤسسة، والنظافة العامة غير المستوفية للشروط، وعدم توفر معقم معتمد للخضراوات والفواكه واستعماله بحسب إرشادات المنتج، وضرورة عمل صيانة عامة للمؤسسة.
وقالت البلدية إنه تم وضع اشتراطات وإجراءات احترازية ووقائية من فيروس «كوفيد 19» في الظروف الحالية لجميع المؤسسات الغذائية العاملة وتتضمن 3500 بقالة مرخصة في إمارة دبي، وخاصة أنها من المؤسسات المفتوحة للتسوق من السلع والمواد الضرورية.
وحول أبرز مخالفات البقالات قالت بلدية دبي: إنها شملت الازدحام في أوقات الذروة للمتسوقين، وعدم الالتزام بالتباعد الجسدي، وبنسبة 30% فقط من الزبائن، بالإضافة إلى عدم وجود معقمات معتمدة، واستخدام البدائل الأخرى مثل الديتول.
ومن المخالفات أيضاً أن بعض المؤسسات تعرض المواد الغذائية خارج المؤسسة على الأرصفة، وعدم الالتزام باستمرارية بارتداء القفازات، كما حددت بلدية دبي عدة اشتراطات منها الالتزام بالنظافة والتطهير للبقالة، وخاصة للأسطح الملامسة للمتسوقين، مثل الثلاجات والكاونترات، والالتزام بالتباعد الجسدي (مسافة 2 متر) بين المتسوقين والعاملين، والالتزام بلبس الكمامات والقفازات للعاملين والمتسوقين على حد سواء، وتفادي الازدحام داخل البقالة، والالتزام بوجود نسبة 30% فقط من الزبائن.