عائشة الكعبي (عجمان)

 أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، أن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت نموذجاً دبلوماسياً مميزاً في التعامل مع جائحة كورونا، فوسط كل المعاناة التي يشهدها العالم اليوم، تبرز نماذج مشرقة تسطرها قيادة حكيمة، سارت على نهج والدنا المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورفعت شعار الجميع لأجل الجميع.
 وأعرب عن فخره بالكوادر المواطنة، ورجال الوطن المخلصين، وأعضاء السلك الدبلوماسي، والذين أثبتوا أنهم على قدر الثقة والمسؤولية: «فهم جنودنا المخلصون وخط دفاعنا المتين»، وقال: إن «دولتنا الرائدة استطاعت إيجاد سبل حياة فعالة خلال جائحة كورونا العالمية، كما وظفت القدرات لإيجاد بيئة مثالية لكل مواطن ومقيم».
جاء ذلك، في مستهل مجلسه الرمضاني الافتراضي بعنوان: «الدبلوماسية الإماراتية في الأزمات العالمية»، مساء أمس الأول، والذي استضاف معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، بمشاركة الدكتور أحمد عبدالرحمن البنا سفير الدولة لدى الهند، وعمر الشامسي سفير الدولة لدى إيطاليا.

  • خلال المجلس الرمضاني الافتراضي لراشد بن حميد: الإمارات قدمت نموذجاً سياسياً يحتذى به
    أنور قرقاش وأحمد البنا وعمر الشامسي خلال المجلس

التنبؤ المبكر 
أوضح معالي الدكتور أنور قرقاش، أن التنبؤ المبكر بخطورة الجائحة، أسهم بشكل كبير في إدارة الأزمة بشكل فعال، فمنذ البداية رفعنا شعار المواطن أولاً وأخيراً، وقمنا بوضع خطة أزمات محكمة، تقتضي إجلاء مواطنينا في أسرع وقت، لننفذ 136 عملية إخلاء من خلال الطائرات المتنوعة.
وبين معاليه أن الإمارات لم تفرض المغادرة على الرعايا الأجانب، بل منحتهم فرص الاختيار، فنحن نؤمن أن الأزمة ستمضي، ولكن مقياس التعامل هو الذي سيبقى.
وقال قرقاش: إن الأزمة متشعبة التداعيات، وتقتضي منا تطبيق منهجنا الإنساني مع الجميع، ولذلك قدمنا المساعدات على اختلاف أنواعها، ونجح استعدادنا المبكر في الاستعداد للأزمة، بصناعة المستلزمات الطبية التي قمنا بتصديرها للعالم، مبيناً أن الدولة قدمت 340 طناً من المساعدات لـ37 دولة.
 
 منظومة متكاملة
 تحدث الدكتور أحمد عبدالرحمن البنا، سفير الإمارات لدى الهند، عن تجربة الدولة في التعامل مع مواطنيها المتواجدين في الهند، حيث تعاونت سفارة الدولة مع الهيئة الوطنية للأزمات والكوارث وإدارة العمليات في وزارة الداخلية، لوضع خطة محكمة لإجلاء المواطنين.
 وقال: إن اللجنة حصرت عدد المواطنين المتواجدين في الهند، والبالغ عددهم 3500 مواطن، وتمكنت خلال 24 ساعة من التواصل المباشر معهم، وإقناعهم بالعودة للدولة، ثم تتابعت عملية الإخلاء خلال شهر أبريل الماضي.
 واستعرض سفير الإمارات لدى إيطاليا تجربة إجلاء رعايا الدولة هناك، حيث تواصلت السفارة مع 27 طالباً و10 أسر إماراتية، وأقنعتهم بالعودة، معربين عن الثقة بالقيادة وقرارتها الحكيمة.