دبي ( وام)

وظفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، سيارة ذكية ذاتية القيادة لتوزيع المنتجات الطبية الوقائية، مثل الكمامات المطهرات والقفازات على سكان مجمع سكني بالشارقة والعمال المتواجدين في المجمع، وذلك بالتعاون مع مركز تعزيز صحة الأسرة بالشارقة، وشركة «هواوي» للإلكترونيات.
ويأتي ذلك، في إطار برامج الوزارة المتطورة لتسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي، والجيل الخامس من شبكات الاتصالات، في دعم الإجراءات الصحية الاحترازية، التي تحمي أفراد المجتمع ضد فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».
وأكد الدكتور أمين حسين الأميري، الوكيل المساعد لقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص، حرص الوزارة على توظيف الوسائل والتقنيات الذكية في البرامج التوعوية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، معتبراً السيارة ذاتية القيادة خياراً صائباً لتعزيز الوقاية من «كوفيد - 19»، لأنها تتيح التقليل إلى حد كبير من فرصة الاتصال بين الناس وتوفير الوقت.
وأشار الأميري، إلى أهمية استخدام الذكاء الاصطناعي لحماية كوادر الوزارة من العدوى، وتوفير وقتهم الذي يمكن تخصيصه للعلاج ورعاية للمرضى، مؤكداً أن الوضع الراهن يمثل فرصة لاستخدام هذه التقنية، في إطار الاستجابة لمتطلبات الأزمة الصحية العالمية، وزيادة سلامة أفراد المجتمع من فيروس «كوفيد-19».
وذكر أن جميع الجهات الحكومية والخاصة بالدولة، تعمل بشكل متزامن ومتكاتف لاحتواء تداعيات فيروس «كوفيد- 19».