أبوظبي (الاتحاد)

شارك مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات مؤخراً في حلقة نقاشية عن بُعد نظمها معهد «مانوهار للدراسات والتحليلات الدفاعية» بنيودلهي «الهند»، وذلك تحت عنوان: «غرب آسيا وسط جائحة كوفيد 19» لمناقشة التداعيات التي ترتبت على تفشي وباء كورونا المستجد في منطقة غرب آسيا، وكيف تعاملت دول المنطقة معه، واستشراف مستقبل سياسات القوى الإقليمية والدولية تجاه المنطقة. وقد مثل مركز «تريندز» في هذه الحلقة النقاشية الدكتور ستيفن بلاكويل، مدير إدارة الدراسات الاستراتيجية، بمشاركة باحثين وخبراء من مراكز بحوث وجامعات دولية، كمعهد الشرق الأوسط بالولايات المتحدة الأميركية، وجامعة برمنجهام بالمملكة المتحدة، والجامعة الدولية للتكافل بالهند، ومعهد أبحاث الشرق الأوسط في أربيل بالعراق. وتأتي مشاركة مركز «تريندز» للبحوث والاستشارات في هذه الحلقة النقاشية الدولية من منطلق حرصه على التعاون مع مراكز البحوث والدراسات المهمة على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتعزيزه للجهود الرامية إلى تحليل الأبعاد المختلفة لوباء «كوفيد 19»، واستشراف تداعياته المستقبلية على الصعد كافة، بما فيها السياسية، والأمنية، والاقتصادية، والاجتماعية. وقد تناولت هذه الحلقة النقاشية الدولية تداعيات وباء كورونا المستجد على منطقة غرب آسيا من النواحي الجيوسياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والأمنية، وقضايا الطاقة.