الشارقة (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، أن الوزارة حريصة على تنفيذ المشاريع التنموية وفق الخطط الزمنية المعتمدة، على الرغم من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، والتبعات التي خلفتها في العالم، حيث تؤكد حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، على استمرار مشاريع التنمية، وتحقيق السعادة وجودة الحياة، وتأمين الراحة والطمأنينة لمجتمع الإمارات بأكمله، على الرغم من الظروف الطارئة الحالية، التي ندعو الله أن يرفعها عنا بأسرع وقت.
وقال معاليه، خلال اطلاعه عن بعد، وعبر الاتصال المرئي، على تنفيذ عدد من المشاريع التنموية التي تشرف عليها الوزارة: «لن توقفنا الظروف الراهنة عن الاستمرار في أداء الدور المناط بنا، والعمل والإنجاز وتطوير وتحسين خدماتنا ذات العلاقة بالبنية التحتية والطرق الاتحادية، ووضع الخطط التنموية التي تقربنا أكثر من تحقيق رؤية الإمارات 2021، وصولاً نحو المئوية 2071».
 وناقش معاليه، خلال الاتصال المرئي، الذي جمعه بعدد من مسؤولي وزارة تطوير البنية التحتية، المشرفين على تنفيذ المشاريع التنموية، أبرز المعوقات والحلول المطروحة لعدد من المشروعات، وسبل تنفيذها وإنجازها وفق الخطط الزمنية المعتمدة دون تأخير.من جانبها، أكدت المهندسة ميرة بن هندي، نائب مدير إدارة الطرق الاتحادية، أن الوزارة تواصل العمل دون انقطاع في كافة مواقع مشاريع الطرق الاتحادية، الجاري إنجازها في مختلف مناطق دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن جميع المشاريع قيد التنفيذ، وسوف يتم تسليمها في مواعيدها المقررة سلفاً، من دون أي تأخير، لافتة إلى أن العمل يتم وفق كافة الاحترازات الصحية الخاصة بوباء كورونا.