أبوظبي (الاتحاد)

على الرغم من مضاعفة جهود العمل، لدى كافة الفرق  تبنى مركز أبوظبي لإدارة النفايات– تدوير، خطة مُحكمة وشاملة، للحفاظ على سلامة العاملين، باعتبار أن صحتهم هي الأولوية الرئيسية على أجندة المركز.وتعمل إدارة البيئة والصحة والسلامة في «تدوير»، بشكل متواصل، على تحديث وتطوير برامج تضمن متابعة حماية صحة وسلامة ما يقرب من 9000 عامل ومتعاقد مع المركز، في ظل الظروف الراهنة التي تُحتم على العاملين التواجد على مدار الساعة، من أجل تأمين نظافة إمارة أبوظبي، عبر عمليات الغسيل والتعقيم الشامل لكافة المرافق العامة والحيوية، والتعامل مع النفايات بشكل عام، والمخلفات الطبية الناتجة عن علاج فيروس كورونا المُستجد، من مستشفيات ومراكز صحية وغيرها بشكل خاص. وكشف المهندس هاني حسني، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة في مركز أبوظبي لإدارة النفايات- تدوير، عن خلو موظفي المركز من أية إصابات، تنفيذاً والتزاماً بالتوجيهات والإجراءات المتخذة من قبل الجهات الرسمية والمختصة، مشيداً في الوقت ذاته بدور الخبرات والكفاءات العاملة في كافة إدارات وأقسام المركز، وعملهم كخلية نحل متكاملة، لضمان عدم حدوث أية إصابات بشرية بينهم، والاستمرار في تنفيذ خطة الوقاية الشاملة لحماية مجتمع إمارة أبوظبي، والحفاظ على بيئته، وإبقائها صحية وسليمة بشكل دائم.