أبوظبي (وام) 

أكدت نشرة «أخبار الساعة»، أن القوات المسلحة الإماراتية تطورت بشكل غير مسبوق، وأصبحت واحداً من أفضل وأقوى جيوش المنطقة، وأكثرها تسليحاً واحترافية؛ حيث تقوم بأدوار مهمة، سواء فيما يتعلق بمهمتها الرئيسية في حماية حدود الوطن، والذود عنه ضد أي اعتداء أو مساس به، أو على المستوى القومي العربي.  وقالت النشرة -الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها أمس، تحت عنوان: «القوات المسلحة.. درع الوطن وصمام أمانه»- بمناسبة الذكرى 44 لتوحيد القوات المسلحة: إن يوم توحيد القوات المسلحة كان يوماً فارقاً في تاريخ الدولة، لا يقل أهمية عن يوم توحيد الإمارات السبع، وإعلان الاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971. 
وأكدت «أخبار الساعة»، أن هذه الذكرى تمر هذا العام، بينما تخوض الدولة، ومعها العالم، حرباً ضروساً من نوع آخر ضد فيروس كورونا، حيث يسهم فيها كل أبناء الوطن وفئاته وأجهزته، وفي مقدمتها بالطبع القوات المسلحة الإماراتية.