أبوظبي (الاتحاد)

نظم الأرشيف الوطني، بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية بالأمس، محاضرة بعنوان «رمضان وجماليات الثقافة الإماراتية»، قدمتها الدكتورة عائشة بالخير، مستشار البحوث في الأرشيف الوطني، عبر تقنية التواصل عن بُعد. 
وتأتي ضمن الحملة الاجتماعية الرمضانية عن بُعد «استبشروا» التي تنظمها المؤسسة برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الاسرية «أم الإمارات».
وأكدت الدكتورة بلخير في هذه المحاضرة، حرص المجتمع الإماراتي وتمسكه بعاداته وتقاليده، حفاظاً على تراثه وهويته الوطنية، وهو ما يظهر جلياً فيما يخص العادات المرتبطة بهذا الشهر الفضيل الذي له أساسياته القِيَمِيةُ في الوقت الحاضر عما كانت عليه في الماضي، بصرف النظر عن المرحلة الحالية، حيث يخضع المجتمع الإماراتي لإجراءات احترازية للوقاية من وباء كورونا الذي يجتاح العالم.