الشارقة (الاتحاد)

أطلقت جمعية أصدقاء السكري، إحدى الجمعيات الداعمة للصحة التابعة لإدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، المرحلة الثانية من حملة «البطل الخارق» التوعوية السنوية التي تنظمها، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومجلس الشارقة للتعليم، وبدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بهدف توعية الطلبة بطرق وكيفية الوقاية من مرض السكري.
واستهدفت المرحلة الثانية من الحملة 20 مدرسة حكومية وخاصة في إمارة الشارقة والمنطقة الوسطى، وتم تنظيم برنامج الفعاليات عن بُعد، وبطريقة آمنة ومبتكرة للطلبة المشاركين من المدارس، مع الالتزام الكامل بتعليمات الصحة والسلامة والإجراءات والتدابير الوقائية التي انتهجتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».
 وأعربت خولة الحاج رئيسة جمعية أصدقاء السكري، عن سعادتها بتفاعل الطلبة والمدارس مع هذه الحملة من خلال تقنيات الاتصال المرئي والتعليم عن بُعد، مشيرة إلى أن الجمعية استفادت من البنية التحتية الإلكترونية والتطور التقني الذي شهدته الإمارات على مدار السنوات الماضية.